رمز الخبر: ۶۱۵۰
تأريخ النشر: ۰۴ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۸:۰۸
حضت هيومن رايتس وتش السلطات الاماراتية اليوم السبت على عدم طرد العمال الذين اضربوا عن العمل من اجل تحسين ظروف عملهم.
شبکة بولتن الأخباریة: حضت هيومن رايتس وتش السلطات الاماراتية اليوم السبت على عدم طرد العمال الذين اضربوا عن العمل من اجل تحسين ظروف عملهم.

وكتبت سارة ليا واتسن مدير المنظمة في الشرق الاوسط في بيان "ستكون هناك فضيحة اذا قامت دولة الامارات العربية المتحدة بطرد العمال الذين دافعوا عن حق اساسي بكل شجاعة".

واشارت المنظمة ومقرها نيويورك، الى معلومات ذكرتها الصحافة عن استعداد السلطات لطرد 43 عاملا في شركة المقاولات ارابتك كانوا شاركوا في اضراب.

واضافت واتسن ان "الاضراب يشكل تذكيرا قاسيا للسلطات بفشلها في اصلاح نظام العمل القائم على الاستغلال".

والاضراب ممنوع في الامارات التي تستقبل ملايين العمال الوافدين خصوصا من البلاد الاسيوية. كما ان النقابات محظورة في هذا البلد الذي يتعرض لانتقادات منظمات حقوقية في مسألة معاملة اليد العاملة الاجنبية.

ولا يتجاوز راتب العامل غير المؤهل 900 درهم شهريا (245 دولارا).

وقد اشارت صحيفة "ذي ناشونال" الى ان المضربين طالبوا بعلاوة قيمتها 350 درهما (95 دولارا) مقابل طعام.

وكانت ارابتك اعلنت الاربعاء ان آلاف الموظفين غالبيتهم من الآسيويين أنهوا الاضراب الذي بدأ نهاية الاسبوع واتهمت "اقلية" بالمسؤولية عن هذه الحركة.

واعتبرت هيومن رايتس ووتش انه يتعين على السلطات معرفة ما اذا كان ارباب العمل المحليين انتهكوا القانون بدلا من معاقبة موظفين برواتب متدنية ولا يتمتعون بحماية".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :