رمز الخبر: ۶۱۴۸
تأريخ النشر: ۰۴ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۸:۰۷
امتدت موجة من اعمال الشغب بدأت قبل نحو اسبوع في السويد خارج العاصمة ستوكهولم، حيث اشعل 25 شابا ملثما النار بمدينة اوريبو بوسط السويد في ثلاث سيارات ومدرسة وحاولوا احراق مركز للشرطة.
شبکة بولتن الأخباریة: امتدت موجة من اعمال الشغب بدأت قبل نحو اسبوع في السويد خارج العاصمة ستوكهولم، حيث اشعل 25 شابا ملثما النار بمدينة اوريبو بوسط السويد في ثلاث سيارات ومدرسة وحاولوا احراق مركز للشرطة.

واندلعت أعمال الشغب بعدما قتلت الشرطة بالرصاص رجلا يبلغ من العمر 69 عاما في وقت سابق هذا الشهر. وقام شبان ملثمون بموجة تدمير شملت تخريب مدارس ومكتبات واقسام للشرطة واحراق سيارات والقاء الحجارة على رجال الشرطة والاطفاء.

ولا وجه للمقارنة بين اعمال الشغب هذه وتلك التي شهدتها لندن وباريس في السنوات الاخيرة، حيث لم تسفر عن اصابات تقريبا. وتسير الامور بشكل طبيعي في اغلب مناطق العاصمة.

وفي بلد يشتهر بالانفتاح والتسامح وبكونه نموذجا لدولة الرفاه كشفت اعمال الشغب عن صدع بين الاغلبية الثرية والاقلية واغلبها من الشبان المنحدرين من اصول مهاجرة الذين لم يحصلوا على قدر كبير من التعليم ولا يستطيعون العمل ويشعرون بالتهميش.

وتتسع الهوة بين الأغنياء والفقراء في السويد بوتيرة أسرع من أي دولة أخرى وفقا لتقديرات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بالرغم من أن الفقر المدقع لا يزال غير شائع.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :