رمز الخبر: ۶۱۴۷
تأريخ النشر: ۰۴ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۸:۰۶
وزير الدفاع التونسي:
اعلن وزير الدفاع التونسي رشيد الصباغ الجمعة ان الوضع الحالي في البلاد يفرض استمرار العمل بحالة الطوارئ، مؤكدا ان السلطات التونسية ستطبق قانون الطوارئ "بكل صرامة" ولن تتساهل مع كل من يخرقه.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن وزير الدفاع التونسي رشيد الصباغ الجمعة ان الوضع الحالي في البلاد يفرض استمرار العمل بحالة الطوارئ، مؤكدا ان السلطات التونسية ستطبق قانون الطوارئ "بكل صرامة" ولن تتساهل مع كل من يخرقه.

وقال الوزير ان "الامور لا يمكن ان تستمر بهذا الشكل"، مضيفا انه "لن يقع التساهل مستقبلا مع كل من يخرق القانون، أيا كان، حتى وان لزم الامر التدخل بالقوة".

وأكد ان "الوضع الامني الحالي في البلاد يفرض الاستمرار في حالة الطوارئ".

وذكر الصباغ ان المجلس الوطني للامن بحث في اجتماع له يوم الجمعة عقد باشراف رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس المجلس التأسيسي، الخيارات الامنية التي يجب اتباعها في الفترة المقبلة.

واكد الوزير ان هذه الخيارات "ستكون حازمة وصارمة، مع احترام مبدأ حقوق الانسان".

يذكر ان قانون الطوارئ كان قد تم فرضه في البلاد منذ الاطاحة بنظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي الذي هرب الى السعودية يوم 14 يناير/كانون الثاني عام 2011.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :