رمز الخبر: ۶۱۴
تأريخ النشر: ۰۵ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۸:۳۸
صرح وكيل وزارة الخارجية الهندية رانجان ماثاى بأن رئيس الوزراء مانموهان سينج سيشارك فى القمة الـ16 لحركة عدم الانحياز، التى ستعقد فى طهران بإيران يومى 30 و31 أغسطس الجارى تحت عنوان (سلام دائم من خلال الحكم الرشيد فى العالم).
شبکة بولتن الأخباریة: صرح وكيل وزارة الخارجية الهندية رانجان ماثاى بأن رئيس الوزراء مانموهان سينج سيشارك فى القمة الـ16 لحركة عدم الانحياز، التى ستعقد فى طهران بإيران يومى 30 و31 أغسطس الجارى تحت عنوان (سلام دائم من خلال الحكم الرشيد فى العالم).

وأشار ماثاى، خلال مؤتمر صحفى عقده اليوم السبت بمقر وزارة الخارجية الهندية، إلى أن سينج سيعقد مباحثات مع الرئيس الإيرانى محمود أحمدى نجاد، وقائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله على خامنئى، كما يتم الإعداد حاليا لعقد مباحثات ثنائية على هامش القمة بين سينج ورؤساء دول كل من (مصر، وبنجلاديش، وباكستان، وأفغانستان، ونيبال).

وأضاف أنه سيتم مناقشة موضوع القمة على المستوى الوزارى فى 28 و29 أغسطس الجارى، فيما سيتم عقد اجتماعات على مستوى كبار المسئولين يومى 26 و27 أغسطس، منوها بأن وزير الخارجية الهندى أس.أم.كريشنا سيشارك فى اجتماع خاص للجنة الوزارية المعنية بفلسطين فى 28 أغسطس، مؤكدا أن بلاده تسعى إلى دعم الحركة على أساس التعاون والانخراط البناء والابتعاد عن الانقسامات بين الشمال والجنوب.

وحول العلاقات الهندية الإيرانية، قال ماثاى "إن العلاقات الثنائية قوية والتبادل التجارى يشهد تطورا، حيث بلغ 15.9 مليار دولار فى العام المالى 2011/2012، من بينها 13.5 مليار دولار قيمة الواردات الهندية، مما يجعل الميزان التجارى يميل لصالحها".

وأوضح أن نيودلهى تسعى للتوسع فى مجال التجارة معها، مؤكدا أن بلاده أكدت مرارا أنها ملتزمة فقط بالحظر الدولي المفروض من الأمم المتحدة.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین