رمز الخبر: ۶۱۲۹
تأريخ النشر: ۰۴ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۲:۰۶
مساع اميركية محمومة لممارسة الضغط على ايران
عقب مساعي مجلس الشيوخ ولجنة في مجلس النواب الاميركي لتشدد الحظر على ايران، بادرت وزارة الخزانة الاميركية الى اضافة اسم 20 شخصا وشركة الى قائمة الحظر، حيث ادعت انهم يلعبون دورا مهما في دعم البرنامج النووي الايراني، والالتفاف على الحظر المفروض عليها.
شبکة بولتن الأخباریة: عقب مساعي مجلس الشيوخ ولجنة في مجلس النواب الاميركي لتشدد الحظر على ايران، بادرت وزارة الخزانة الاميركية الى اضافة اسم 20 شخصا وشركة الى قائمة الحظر، حيث ادعت انهم يلعبون دورا مهما في دعم البرنامج النووي الايراني، والالتفاف على الحظر المفروض عليها.

وتاتي خطوة وزارة الخزانة الاميركية بعد ان قام مجلس الشيوخ ولجنة في مجلس النواب الاميركي كلا على حدة بالمصادقة على قرارات لتشديد الحظر على ايران.

وصادق مجلس الشيوخ الاميركي على قرار يطالب الرئيس الاميركي باراك اوباما بتشديد الحظر المفروض على ايران، كما يؤكد القرار دعم اميركا للكيان الاسرائيلي اذا ما اراد الاخير ماوصفه بالدفاع عن نفسه مقابل ايران.

وتضم الاسماء التي تم اضافتها الى قائمة الحظر من قبل وزارة الخزانة الاميركية، ثلاث شركات للنقل والشحن هي شركة طيران "ابان اير" والشركة الدولية للملاحة البحرية والنقل والشحن البريطانية الموسومة بـ "دي اف اس ورلد وايد" و شركة "اوراكس" و عدة افراد من المسؤولين في هذه الشركات.

الى ذلك، تم اضافة شركة بتروغرين المستقرة في ماليزيا واحد كبار مسؤوليها المدعو حسين وزيري الى قائمة الحظر فضلا عن رضا مظفر نيا مساعد وزير الدفاع ورئيس جامعة مالك الاشتر لاتهامه بالتعاون مع البرنامج الصاروخي الايراني.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :