رمز الخبر: ۶۱۲۲
تأريخ النشر: ۰۴ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۱:۵۸
أكد وزير الإعلام السوري عمران الزعبي أن الجامعة العربية في غياب سوريا مؤسسة خائبة تحتاج إلى إعادة النظر بأساسها السياسي والقانوني والميثاقي، وطالبها بالغاء كل قراراتها بحق دمشق وان تقدم اعتذارا علنيا للحكومة والشعب السوري.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد وزير الإعلام السوري عمران الزعبي أن الجامعة العربية في غياب سوريا مؤسسة خائبة تحتاج إلى إعادة النظر بأساسها السياسي والقانوني والميثاقي، وطالبها بالغاء كل قراراتها بحق دمشق وان تقدم اعتذارا علنيا للحكومة والشعب السوري.

وقال الزعبي ردا على أسئلة صحفية اليوم الجمعة إنه "لا محل للجامعة العربية في أي قضية قومية لافتقادها الحكمة والرصانة وتجاوزها للثوابت القومية"، مشيرا إلى أن العرب الشرفاء فى الجامعة معول عليهم وضع حد لهيمنة المال السياسي والإرهاب.

وأضاف وزير الإعلام السوري أن "دور الجامعة العربية في سوريا دور تدمير غير مقبول وكل محاولة لتعطيل الحل السياسي تحت ذريعة الدفع باتجاهه مكشوفة ولا نثق نهائيا ببعض أعضاء الجامعة ومن لا نثق بهم لا دور لهم الآن أو مستقبلا".

وأوضح الزعبي أن "محاولة بعض الانظمة العربية للبحث عن دور لها في سوريا عبثية وغير ممكنة".

وطالب الجامعة أن تلغي كل قراراتها بحق سوريا وتعتذر علانية من الشعب السوري وحكومته ثم ننظر بالأمر.

واشار وزير الاعلام السوري الى ان "قطر تنتهك القرار الدولي 1373 الخاص بمكافحة الإرهاب عبر تمويلها للإرهابيين"، لافتا إلى أن "انفاذ هذا القرار يعني وضع الأموال القطرية تحت الرقابة ومنع حكومة قطر من التصرف بأموال الشعب العربي".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :