رمز الخبر: ۶۱۰۳
تأريخ النشر: ۰۲ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۲:۰۴
مصدر عسكري سوري:
انسحبت وحدات الجيش السوري من معسكر "النيرب" العسكري في شمال غرب سوريا إلى معمل القرميد، فيما صرح مصدر عسكري لوكالة أنباء فارس أن هذا الإنسحاب يمهد لعملية عسكرية واسعة تستهدف المسلحين داخل المعسكر.
شبکة بولتن الأخباریة: انسحبت وحدات الجيش السوري من معسكر "النيرب" العسكري في شمال غرب سوريا إلى معمل القرميد، فيما صرح مصدر عسكري لوكالة أنباء فارس أن هذا الإنسحاب يمهد لعملية عسكرية واسعة تستهدف المسلحين داخل المعسكر.

وأفاد مراسل وكالة أنباء فارس أن وحدات الجيش السوري في معسكر "النيرب" إنسحبت منه تدريجياً يوم الخميس، وقامت بإخلائه من كل المعدات العسكرية والاسلحة والذخيرة الموجودة فيه.

ونقل المصدر العسكري لوكالة أنباء فارس أن الوحدات إنسحبت بانجاه معسكر "القرميد" الذي يبعد أقل من كيلو متر عن المعسكر، لافتاً الى أن الإنسحاب يأتي استعداداً لتنفيذ عملية عسكرية واسعة في المعسكر والتي بدأتها وحدات الجيش بعد الإنسحاب اليوم حيث استهدفت تجمعات المسلحين داخل المعسكر ما أدى الى مقتل وجرح عشرات المسلحين.

ونقل المصدر أن عشرات المسلحين اقتحموا المعسكر من عدة محاور وكانت اشتباكات الاربعاء قد أسفرت عن مقتل 300 مسلح و10 عناصر من الجيش السوري.

وتأتي أهمية معسكر "الشبيبة" أو معسكر "النيرب" باعتباره يقع على محاذاة طريق "أريحا سراقب"، ويطل على معمل "القرميد" الذي يعتبر نقطة أمنية مهمة، إضافة إلى قربه من معسكر "المسطومة" الذي يقع على طريق "المسطومة أريحا"، حيث تعتبر هذه النقاط الثلاث من أهم المواقع التي يتم منها استهداف المسلحين في ريف إدلب.

ويذكر أن المجموعات المسلحة كانت تهاجم معسكر "النيرب" من بلدة "النيرب" التي تبعد 700 متر عن المعسكر ومن بلدة "قميناز" التي تبعد 1 كم عن المعسكر.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :