رمز الخبر: ۶۰۹۳
تأريخ النشر: ۰۲ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۱:۵۲
أفاد تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية صدر اليوم الاربعاء أن المنشأة النووية الإيرانية في نطنز يمكنها بدءً من الآن إجراء عمليات تخصيب اليورانيوم بسرعة أكبر، وذلك بعد تركيب أجهزة طرد مركزي جديدة فيها.
شبکة بولتن الأخباریة: أفاد تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية صدر اليوم الاربعاء أن المنشأة النووية الإيرانية في نطنز يمكنها بدءً من الآن إجراء عمليات تخصيب اليورانيوم بسرعة أكبر، وذلك بعد تركيب أجهزة طرد مركزي جديدة فيها.

وتشير معلومات خبراء المنظمة الدولية إلى ان عدة مئات على الأقل من أجهزة الطرد المركزي تم تركيبها مؤخرا في منشأة نطنز.

واشار التقرير الى ان ايران قامت بتركيب نحو 700 جهاز طرد مركزي من طراز "اي ار-2م" اضافة الى اغلفة لاجهزة طرد مركزي فارغة في موقع نطنز وسط ايران، مقابل 180 جهازا في شهر شباط/فبراير. واشار التقرير رس الى انه "في تاريخ 15 ايار/مايو، تم تجهيز اربع مجموعات متسلسلة بالكامل ومجموعة متسلسلة واحدة بشكل جزئي باجهزة طرد مركزي +إي ار 2م+ وباغلفة اجهزة طرد مركزي فارغة وتم انجاز اعمال تحضيرية لثلاث عشرة مجموعة متسلسلة اخرى". ولم تدخل اجهزة الطرد المركزي الجديدة هذه والتي تستخدم لتخصيب اليورانيوم، في مرحلة الانتاج.

علاوة على ذلك، جاء في التقرير أن الوكالة الدولية حصلت على معلومات تفيد باستمرار العمل في الموقع العسكري في بارشين. وتؤكد ايران أن ما من عمل متصل بالطاقة النووية يجري في بارشين.

وتقوم الجمهورية الاسلامية بتخصيب اليورانيوم بمستوى تخصيب ضعيف (بين 5 و20%) لاستخدامه في مصانع انتاج الكهرباء ولغايات طبية.

وفي هذا التقرير ربع السنوي، اشارت الوكالة الدولية التابعة للامم المتحدة الى ان عدد اجهزة الطرد المركزي العاملة في منشأة فوردو الموجودة تحت الارض قرب مدينة قم المقدسة لا يزال عند المستوى نفسه المسجل في شباط/فبراير.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :