رمز الخبر: ۶۰۷۷
تأريخ النشر: ۰۱ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۹:۵۶
أفشل الجيش السوري صباح اليوم هجوماً جديداً على قطعة عسكرية في ريف إدلب بشمال غرب البلاد، وواصل عملياته ضد المسلحين في مناطق مختلفة من الريف.
شبکة بولتن الأخباریة: أفشل الجيش السوري صباح اليوم هجوماً جديداً على قطعة عسكرية في ريف إدلب بشمال غرب البلاد، وواصل عملياته ضد المسلحين في مناطق مختلفة من الريف.

وأفاد مراسل وكالة أنباء فارس أن محاولة جديدة للمجموعات المسلحة لاقتحام معسكر النيرب "الشبيبة" العسكري بريف ادلب فشلت بعد إعلان المجموعات المسلحة معركة اطلقت عليها "القصاص لأهلنا في بانياس".

ونقل المراسل عن مصدر عسكري -لم يسمه- أن "المجموعات المسلحة هاجمت المعسكر من عدة جهات باستخدام قذائف المدفعية والهاون وقذائف صاروخية وتم الرد من قبل وحدات الجيش السوري التي تقدمت بمحيط المعسكر واشتبكت مع المجموعات المسلحة التي تقدمت باتجاه اسوار المعسكر ما ادى الى مقتل وجرح ما يزيد عن 50 مسلحاً عرف منهم أكرم داكل وعرب عبد الصمد القاضي وابراهيم عثمان وأويس شيخ دية ويونس العلي (قائد كتيبة أحمد العلي) وحسين العلي وحسن عبدو حلو ومجدي العلي وحسين عبدو حلوة وجرح العشرات تم اسعافهم الى المشافي الميدانية في سراقب وسرمين.

وأشار المصدر إلى أنه "اثناء الاشتباكات تم استهداف مايزيد عن 20 تجمعاً للمسلحين في القرى المحاذية لمعسكر خاصة بلدة النيرب وقميناس ما ادى الى مقتل عدد من المسلحين وتدمير مايزيد عن 10 آليات معظمها مركب عليها رشاشات دوشكا و23 مم مضادة للطيران ومدفع هاون ودبابة كانت بحوزتهم".

وكذلك استهدفت "وحدات الجيش تجمعين للمسلحين في مدينة سراقب بريف ادلب ما اسفر عن مقتل المدعو معاذ عقيل حسين القيادي في احدى المجموعات المسلحة و9 آخرين".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :