رمز الخبر: ۶۰۶۲
تأريخ النشر: ۰۱ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۹:۳۴
جمو:
قال رئيس الدائرة السياسية في منظمة المغتربين العرب محمد ضرار جمو إن التورط الاسرائيلي في الأزمة السورية ليس بجديد وإن كشف الآلية العسكرية التي سيطر عليها الجيش السوري في مدينة القصير تؤكد بشكل قطعي التعاون الوثيق بين الجماعات المسلحة الارهابية وكيان الاحتلال الاسرائيلي.
شبکة بولتن الأخباریة: قال رئيس الدائرة السياسية في منظمة المغتربين العرب محمد ضرار جمو إن التورط الاسرائيلي في الأزمة السورية ليس بجديد وإن كشف الآلية العسكرية التي سيطر عليها الجيش السوري في مدينة القصير تؤكد بشكل قطعي التعاون الوثيق بين الجماعات المسلحة الارهابية وكيان الاحتلال الاسرائيلي.

وقال جمو في تصريح لوكالة انباء فارس ان الجيش السوري اقترب من الحسم في مدينة القصير، مؤكداً "هزيمة الجماعات الارهابية في القصير من خلال التقدم الاسطوري خلال ساعات الذي حققه الجيش في منطقة القصير المليئة بالعملاء وأجهزة استخبارات عالمية تركية وأوروبية واسرائيلية".

واعتبر جمو أن كل هذه التحولات التي تجري الآن وكل هؤلاء الذين لم يقتنعوا تماماً بما يجري على الساحة السورية حتى هذه اللحظة وبأن القضية اختلفت تماماً عما يتصورون، والحكمة في التعاطي في السياسة التي انتهجها الرئيس بشار الأسد كانت واضحة وقد أفصح أمام المجتمع الدولي والعربي والاسلامي، أنه آن لهؤلاء أن يعلموا أن ما يجري داخل سورية هو أمر واقع ومفروض رغماً عنهم وبالرغم من كل التضليل وتزييف الوقائع والحقائق وكل الحروب التي شنت عبر وسائل الاعلام ولا تزال... فستكون مدينة القصير وفي الساعات القليلة القادمة منطقة نظيفة بالكامل من أولئك الارهابيين المرتزقة".

وأكد جمو أن "الأهالي في منطقة القصير كان لهم الدور الأساس في مساعدة الجيش العربي السوري على دحر المسلحين والدور الأبرز والأكبر كان للقيادة التي رتبت مثل هذا الأمر، والهجوم الذي قام به الجيش العربي السوري من أربع جهات قد أفشل المخطط الذي كانوا يسعون إليه، لذلك فإن الجيش يعمل بكل جهد وبكل ثقة للتخلص من المجموعات المسلحة التي تعيث فساداً في الأراضي السورية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :