رمز الخبر: ۶۰۴۵
تأريخ النشر: ۰۱ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۲:۲۵
أعلن كل من المتحدث السابق للخارجية الايرانية رامين مهمانبرست، وشقيق الرئيس الايراني داوود احمدي نجاد، انسحابهما رسمياً من خوض الانتخابات الرئاسية الايرانية بدورتها الحادية عشرة، فيما أكد الأخير انه ينسحب لصالح سعيد جليلي أمين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن كل من المتحدث السابق للخارجية الايرانية رامين مهمانبرست، وشقيق الرئيس الايراني داوود احمدي نجاد، انسحابهما رسمياً من خوض الانتخابات الرئاسية الايرانية بدورتها الحادية عشرة، فيما أكد الأخير انه ينسحب لصالح سعيد جليلي أمين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني.

وأصدر داوود احمدي نجاد، الذي سبق وسجل اسمه ضمن المرشحين للانتخابات الرئاسية المقبلة في ايران، بياناً مساء امس الاحد، وجهه لمجلس صيانة الدستور، أكد خلاله انسحابه رسميا من خوض الانتخابات الرئاسية، فيما قال لوكالة أنباء فارس، إنه "ينسحب لصالح سعيد جليلي، ‌سكرتير المجلس الاعلى للامن القومي الايراني".

من جانبه، أصدر مهمانبرست بياناً مساء امس الاحد، معلناً‌ انسحابه من خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة،‌ عازياً سبب قراره هذا الى حضور المرشحين من مختلف التيارات السياسية، ومن أجل تقليل عدد المرشحين من توجهات فكرية واحدة وحشد الاصوات.

هذا وكان وزير الداخلية الايراني محمد مصطفى نجار قد أعلن في تصريح صحفي بأن 6 من المرشحين للانتخابات الرئاسية قد سحبوا ترشيحهم لحد الآن، في وقت لا زال مجلس صيانة الدستور يقوم حالياً بدراسة أهلية المرشحين لرئاسة الجمهورية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :