رمز الخبر: ۶۰۴۲
تأريخ النشر: ۰۱ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۲:۲۰
يواصل مجلس الشورى المصري مناقشة مشروع قانون التظاهر السلمي الذي قدمته الحكومة، في ظل انقسام واضح بين من يرى في القانون تنظيما ضروريا لتفادي خروج المظاهرات عن أغراضها المشروعة وطابعها السلمي، ومن يعتقد أن القانون ظاهره التنظيم وباطنه المنع والتضييق على حق المواطنين في التظاهر.
شبکة بولتن الأخباریة: يواصل مجلس الشورى المصري مناقشة مشروع قانون التظاهر السلمي الذي قدمته الحكومة، في ظل انقسام واضح بين من يرى في القانون تنظيما ضروريا لتفادي خروج المظاهرات عن أغراضها المشروعة وطابعها السلمي، ومن يعتقد أن القانون ظاهره التنظيم وباطنه المنع والتضييق على حق المواطنين في التظاهر.

وبعد أن كان التظاهر السلمي جوهر الثورة التي أشعلها المصريون في 25 يناير/كانون الثاني 2011 وانتهت بعد 18 يوما إلى الإطاحة بالرئيس المخلوع حسني مبارك فقد أصبحت المظاهرات مرتبطة إلى حد كبير بأعمال العنف سواء خلال الفترة الانتقالية التي أدارها المجلس العسكري أو خلال الأشهر الأولى من حكم الرئيس المنتخب د. محمد مرسي.

وطبقا لمشروع القانون الذي تجري مناقشته حاليا، فإن على منظمي أي اجتماع عام أو مظاهرة إبلاغ الشرطة مسبقا مع تحديد الزمان والمكان والموضوع والجهة المنظمة، ولجهة الإدارة (وزارة الداخلية) الحق في الرفض إذا رأت أن من شأن هذا الاجتماع أو المظاهرة اضطراب النظام أو الأمن العام، وفي المقابل فمن حق الراغبين في تنظيم المظاهرة اللجوء إلى القضاء ليفصل في الأمر على وجه الاستعجال.

ويفرض مشروع القانون قيودا على أماكن التظاهر فلا يجوز إقامتها في أماكن العبادة أو المدارس أو المقار الحكومية أو حتى على مقربة منها (يجري النقاش حول المسافة التي تتراوح حتى الآن بين خمسين وثلاثمائة متر) كما أنه يحظر امتداد الاجتماعات العامة إلى ما بعد الساعة الـ11 ليلا إلا بإذن خاص، ويحظر التظاهر قبل السابعة صباحا أو بعد السابعة مساء.

ويعطي المشروع للشرطة الحق في فض المظاهرات إذا تجاوزت وقتها المحدد أو خرجت عن الطابع السلمي، في حين يحظر الاعتصامات والمظاهرات الفئوية التي يترتب عليها تعطيل العمل والإضرار العمدي بالمصالح العامة والخاصة، علما بأنه يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة والغرامة التي لا تقل عن ثلاثين ألف جنيه كل من قام بمخالفة القانون أو التحريض على مخالفته.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :