رمز الخبر: ۶۰۴۱
تأريخ النشر: ۰۱ خرداد ۱۳۹۲ - ۱۲:۱۹
وجهت محكمة "عوفر" الاسرائيلية اليوم الأحد، لائحة اتهام ضد الأخوين الأسيرين محمود ومحمد نافذ جفال، من بلدة ابوديس بمحافظة القدس المحتلة والمعتقلان منذ أوائل شهر أيار الجاري، وورد في لائحة الاتهام إلقائهما للحجارة والزجاجات الحارقة على جيبات جيش الاحتلال في بلدة ابوديس.
شبکة بولتن الأخباریة: وجهت محكمة "عوفر" الاسرائيلية اليوم الأحد، لائحة اتهام ضد الأخوين الأسيرين محمود ومحمد نافذ جفال، من بلدة ابوديس بمحافظة القدس المحتلة والمعتقلان منذ أوائل شهر أيار الجاري، وورد في لائحة الاتهام إلقائهما للحجارة والزجاجات الحارقة على جيبات جيش الاحتلال في بلدة ابوديس.

وأقرت المحكمة تحويل الأسيرين محمود ومحمد جفال لصغر سنهما إلى محكمة الإحداث التي تختص بمحاكمة الأسرى الأطفال دون سن الثامنة عشرة، وذلك في جلسة خاصة بتاريخ 2حزيران القادم.

كما وأقرت المحكمة تحويل الأسير محمد جفال (13عاما ) إلى المستشفى بناءاً على طلب المحامي إيهاب الغليظ وكيل الأسير، وذلك بسبب تردي وضعه الصحي بشكل ملحوظ من اصفرار في الوجه وضعف في الجسد وألم حاد في البطن.

وفي سياق جلسة المحاكمة، قدمت النيابة العسكرية أدلتها التي تدعي مصداقيتها في اتهام الأسيرين، موثقة ذلك بتوقيعهما على ورقة الإفادة الصادرة من شرطة الاحتلال، وعند سؤال الأسيرين أنكرا التهم الموجهة إليهما، وأكدا بالوقت ذاته أن التوقيع على ورقة الإفادة كان من أجل إغلاق ملف الاعتقال وتحريرهما في حينها كما شرح لهما ضابط المخابرات، ولم يكونا يعلمان بورود أي تهمة خاصة وان الإفادة التي تم التوقيع عليها مكتوبة باللغة العبرية والتي يجهلها الطفلان، وهذا ما يوضح سياسة الاحتلال الإسرائيلي بإيقاع الفتية والأطفال بهدف انتزاع تواقيعهم وتلفيق تهم كاذبة تعطي الشرعية لمحاكم الاحتلال العسكرية.

وأوضح والد الأسيرين الذي حضر جلسة المحاكمة أن أبناءه الصغار يرتديان الملابس البنية " شباص" ومقيدين باليدين والقدمين، ويحيط بهما الجنود من كل جانب، وكان واضحا عليهما الخوف والهلع وكثرة التهديدات داخل جلسة المحكمة التي وجهها الجنود للأسيرين.

وشدد والد الأسيرين أن محكمة الاحتلال لم تراعي صغر سن الأسيرين، ولم تسمح حتى لوالدتهما أن تقترب أو تتحدث معهم، وكان جنود الاحتلال عندما يستمعون لأي كلمة ينطقها الأهل يصرخون ويهددون بإخراجهم من قاعة المحكمة،ما حرم العائلة من التواصل ولو لمدة قليلة مع أبناءهم المعتقلين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :