رمز الخبر: ۶۰۳۲
تأريخ النشر: ۲۹ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۲۰:۲۵
تمكن الجيش السوري من السيطرة على الساحة الرئيسية في مدينة القصير ومبنى البلدية فيها فيما لاتزال المعارك مستمرة، كما بسط سيطرته على أحياء الحارة والكنيسة وتجمع المدارس في وسط القصير.
شبکة بولتن الأخباریة: تمكن الجيش السوري من السيطرة على الساحة الرئيسية في مدينة القصير ومبنى البلدية فيها فيما لاتزال المعارك مستمرة، كما بسط سيطرته على أحياء الحارة والكنيسة وتجمع المدارس في وسط القصير.

وكانت قوات الجيش السوري قد بدأت صباح اليوم الاحد عملية عسكرية نوعية ضد الجماعات المسلحة في القصير بريف حمص تركزت على مختلف المحاور بغرض الدخول الى المدينة.

وأضاف: ان الجيش السوري يحقق تقدما داخل مدينة القصير التي شهدت تحليقا للطيران السوري بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش وعناصر الجماعات المسلحة على اطراف المدينة.

وتشير الانباء الى هروب عدد كبير من المسلحين من القصير بعد تقدم الجيش وان المعارك تدور الآن وسط المدينة فيما تم تفجير مصنع للعبوات الناسفة في القصير بعد استهدافه من قبل الجيش.

هذا واستهدف الجيش فجر اليوم مراكزا للمسلحين في البويضة وعرجون والضبعة بريف المدينة.

وأفاد مراسل وكالة انباء فارس أن الجيش السوري أطلق العملية بعد أن كان قد أطبق الحصار على المسلحين وسيطر على كامل ريف القصير.

وأشار المراسل إلى أن الجيش السوري اقتحم القصير من جهاتها الشمالية والجنوبية والشرقية؛ فيما توقعت مصادر مطلعة أن تنجز العملية بوقت قصير نظرا لتفوق الجيش وحصار المسلحين.

وتعتبر القصير واحدة من أكبر معاقل جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة في سوريا وسيشكل سيطرة الجيش عليها مكسبا استراتيجيا بالغ الأهمية نظرا لمجاورتها الأراضي اللبنانية وتهريب السلاح وتسلل المسلحين اليها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :