رمز الخبر: ۶۰۲۴
تأريخ النشر: ۲۹ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۲۰:۱۰
صرح رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لدى افتتاح اجتماع حكومته اليوم الأحد أن إسرائيل مستعدة لمنع وصول أسلحة متطورة من سوريا أو عبر سوريا لحزب الله.
شبکة بولتن الأخباریة: صرح رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لدى افتتاح اجتماع حكومته اليوم الأحد أن إسرائيل مستعدة لمنع وصول أسلحة متطورة من سوريا أو عبر سوريا لحزب الله.

وأكد نتانياهو أن إسرائيل هي التي ضربت الأهداف العسكرية في سوريا، مجددا استعدادها لتوجيه ضربة عسكرية أخرى.

وتحدثت مصادر إسرائيلية عن رصد الأقمار الصناعية الإسرائيلية لعملية نصب صواريخ سوريا، لكن الرد جاء اليوم على لسان نتانياهو بأن إسرائيل مستعدة للتعامل مع أي سيناريو محتمل في سوريا.

من جهة أخرى كشفت صحيفة "صندي تايمز" في عددها الصادر في 19 مايو/ أيار، أن الجيش السوري نشر صواريخ أرض ـ أرض متطورة تستهدف تل أبيب، في أعقاب الغارات الجوية التي شنها الطيران الإسرائيلي على أهداف سورية.

واشارت الصحيفة الى ان الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات العسكرية عاموس يدلين قد حذّر من أبعاد ضربة جديدة على سورية والاطمئنان الإسرائيلي من تنفيذ القصف بدون أي رد سوري عليه، مشيرا إلى أن الرئيس السوري بشار الأسد يواجه ضغوطات كبيرة غير مسبوقة للرد على أي قصف إسرائيلي جديد.

وشكك يدلين في قدرة إسرائيل على الصمود أمام أي تصعيد في سورية، محذرا من أن حربا كهذه ستتحول إلى حرب في المنطقة، تستخدم فيها صواريخ متطورة وقادرة على الوصول إلى كل مكان في إسرائيل.

وأوضحت "صنداي تايمز" أن "المعلومات بشأن نشر الصواريخ السورية تم الحصول عليها عن طريق الأقمار الاستطلاعية التي تراقب تحركات القوات السورية، وكشفت بأن سورية نشرت صواريخ "تشرين" المتقدمة القادرة على حمل رؤوس زنة الواحد منها نصف طن". ونسبت الصحيفة إلى الخبير العسكري الإسرائيلي في شؤون الصواريخ، عوزي روبين، قوله إن "صوايخ تشرين دقيقة للغاية ويمكن أن تسبب ضررا خطيرا، وهي قادرة على وقف جميع الرحلات الجوية التجارية إلى خارج إسرائيل حتى في حال عدم وصولها إلى مطار بن غوريون مباشرة".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :