رمز الخبر: ۵۹۸۸
تأريخ النشر: ۲۸ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۹:۰۸
ندد خطيب جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي، عملية اقتحام منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم من قبل القوات البحرينة، مطالبا الحكومة البحرينة بالكف عن هذه التجاوزات.
شبکة بولتن الأخباریة: ندد خطيب جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي، عملية اقتحام منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم من قبل القوات البحرينة، مطالبا الحكومة البحرينة بالكف عن هذه التجاوزات.

وقال القبانجي في خطبة صلاة الجمعة بالحسينية الفاطمية الكبرى في النجف وحضرها مراسل وكالة انباء فارس "احذر من حمل السلاح والدخول في مواجهة مع الجيش العراقي في الانبار".

وأضاف ان "حمل السلاح يعد جرس إنذار وخطر وإشعال للنار"، داعياً العلماء والوجهاء في الانبار الى ان "يكون لهم الدور في انهاء هذه الفتنة"، منبهاً الحكومة العراقية الى" عدم الانجرار للمواجهة".

وبخصوص استهداف الايزيديين، أوضح القبانجي ان "اليوم يتم عملية تصفية الايزيديين ونطالب بحمايتهم وحماية جميع المكونات واننا نرفع صوت هؤلاء عسى ان يلقى اذنا صاغية من الاجهزة الامنية".

كما طالب القبانجي بإعطاء الحقوق لاهالي رفحاء باعتبارهم عاشوا في اماكن وظروف صعبة كالسجناء "اليوم يفكر هؤلاء بان الحكومة تعطي البعثيين حقوقا ولا تلتفت لهم واعتقد ان اهالي رفحاء يستحقون عناية خاصة لانهم ساهموا في ايصال صوت العراق الى العالم والنظم العربية واليوم وان رفحاء تمثل صفحة بيضاء في جبين المعارضة العراقية".

وعلق القبانجي حول التفجيرات التي حدثت في العراق "الاستنكار لن يصنع شيئا ونحن نسجل علامة استفهام على الاجهزة الامنية لانه بين فينة واخرى تهتز بغداد بالتفجيرات فاين الضربة الاستباقية واين الاستخبارات والاجهزة الامنية".

كما ندد القبانجي "عملية اقتحام منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم من قبل القوات البحرينة"، مطالبا الحكومة البحرينة " بالكف عن هذه التجاوزات"، مؤكدا في الوقت نفسه ان "الاعتداء على الشعب البحريني والعلماء هناك هو طعن بالشيعة وطعن بالدين".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :