رمز الخبر: ۵۹۷۷
تأريخ النشر: ۲۸ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۸:۴۸
قتل 49 شخصا واصيب العشرات بجروح في انفجار قنابل استهدفت الجمعة مصلين قرب مسجد وسط مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد ومشيعين لاحد ضحايا العنف في المدائن جنوب العاصمة العراقية بغداد.
شبکة بولتن الأخباریة: قتل 49 شخصا واصيب العشرات بجروح في انفجار قنابل استهدفت الجمعة مصلين قرب مسجد وسط مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد ومشيعين لاحد ضحايا العنف في المدائن جنوب العاصمة العراقية بغداد.

وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة ان "عبوة ناسفة استهدفت مصلين لدى مغادرتهم مسجد +سارية+ في وسط بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد) عقب صلاة الجمعة اعقبها انفجار عبوة ناسفة لدى تجمع اشخاص في مكان الهجوم".

واضاف "ارتفعت حصيلة القتلى الى 41 والمصابين الى 57 في هذا الهجوم المزدوج". واكد طبيب في مستشفى بعقوبة العام الحصيلة الجديدة لضحايا الهجوم بعدما كانت حصيلة سابقة اشارت الى مقتل 31 شخصا واصابة 47 بجروح. وذكر المصدر الطبي ان من بين الجرحى 20 في حالة خطرة، لافتا الى وجود سبعة اطفال بين مجموع الجرحى.

وبالتزامن مع هجوم بعقوبة، قتل ثمانية اشخاص على الاقل واصيب 25 بجروح في تفجير استهدف مشيعين لاحد ضحايا العنف في المدائن جنوب بغداد.

وقال مصدر في وزارة الداخلية ان "ثمانية اشخاص قتلوا واصيب 25 بجروح بانفجار عبوة ناسفة استهدفت مشيعين لجثمان احد ضحايا اعمال العنف وسط المدائن" (25 كلم جنوب بغداد).

وجاء هذا الهجوم غداة مقتل 12 شخصا واصابة العشرات بجروح في هجوم انتحاري بحزام ناسف عند مدخل حسينية في كركوك (240 كلم شمال بغداد)، وبعد يومين من مقتل 21 شخصا في هجمات استهدفت مناطق تسكنها غالبية شيعية في بغداد.

وتعكس هذه الهجمات الاحتقان الطائفي المتصاعد في بلاد عاشت بين عامي 2006 و2008 حربا اهلية طائفية قتل فيها الالاف.

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قال الخميس ان "الحقد الطائفي" هو السبب الرئيسي لاعمال القتل اليومية في العراق التي حصدت منذ بداية ايار/مايو نحو 240 قتيلا بحسب حصيلة اعدتها فرانس برس.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :