رمز الخبر: ۵۹۶۱
تأريخ النشر: ۲۶ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۲۰:۴۵
اعتبرت طهران قرار الجمعية العامة للامم المتحدة ضد سوريا بانه ياتي في ظل ظروف تحتاج سوريا والمنطقة الى الاستقرار والهدوء اكثر من اي وقف مضى.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبرت طهران قرار الجمعية العامة للامم المتحدة ضد سوريا بانه ياتي في ظل ظروف تحتاج سوريا والمنطقة الى الاستقرار والهدوء اكثر من اي وقف مضى.

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس عراقجي ردا على قرار الامم المتحدة ضد سوريا انه كان من المتوقع من بعض الدول الرئيسية التي مررت هذا القرار ان يركزوا مساعيهم في ظل هذه الظروف على ادانة عدوان الكيان الاسرائيلي على سوريا .

واكد ان هذه الخطوة وبعض البنود المذكورة في القرار لاتخدم تسوية الازمة السورية فحسب بل تقود الى تصعيد الممارسات والجرائم الجماعية للمتطرفين في سوريا وهذا لاينسجم مع المساعي الدولية للبحث عن حلول سلمية للازمات.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :