رمز الخبر: ۵۹۵۹
تأريخ النشر: ۲۶ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۲۰:۲۲
طهران:
اكد ممثل ايران الدائم لدى الامم المتحدة محمد خزاعي ان القرار الذي تبنته الجمعية العامة للامم المتحدة ضد سوريا تكريس للنزاع والمواجهة في هذا البلد وقال ان منحى القرار لايشجع اطراف الصراع على الحوار.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد ممثل ايران الدائم لدى الامم المتحدة محمد خزاعي ان القرار الذي تبنته الجمعية العامة للامم المتحدة ضد سوريا تكريس للنزاع والمواجهة في هذا البلد وقال ان منحى القرار لايشجع اطراف الصراع على الحوار.

واكد خزاعي خلال اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك الذي خصص لمناقشة قرار ضد سوريا ان القرار الاممي ضد سوريا من شانه تضييق فرص الحل السلمي في هذا البلد وزيادة مخاطر امتداد الازمة السورية الى سائر بلدان المنطقة .

واعرب خزاعي عن قلقه من تصاعد العنف الطائفي وتنامي التطرف والممارسات غير القانونية من قبل المجموعات المتطرفة في سوريا مؤكدا ان عمليات المجموعات المسلحة المعارضة واتساعها يشكل خطرا كبيرا على الاستقرار والامن الاقليميين.

ووصف خزاعي قرار الامم المتحدة ضد سوريا بانه خروج على المساعي الدولية المبذولة مؤخرا للتوصل الى حل سلمي للازمة السورية كما انه لاينسجم مع مباديء ميثاق الامم المتحدة.

وسخر خزاعي من القرار وقال انه لمن المضحك ان هذا القرار غابت عنه اية اشارة الى الغارات الاخيرة للكيان الاسرائيلي على سوريا رغم انها تشكل انتهاكا جادا لمباديء ميثاق الامم المتحدة .

واشار خزاعي الى البيان الاخيرة لحركة عدم الانحياز في ادانة العدوان الاسرائيلي على سوريا مطالبا بدراسة دقيقة لمثل هذه الهجمات من قبل المنظمات المعنية في الامم المتحدة بما فيها الجمعية العامة .

وتابع ان قرار الامم المتحدة ضد سوريا يتبع قرارات صيغت خارج الامم المتحدة ويتجاهل آلية المنظمة الدولية في البحث عن حلول سلمية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :