رمز الخبر: ۵۹۵۷
تأريخ النشر: ۲۶ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۲۰:۱۳
كشفت التحقيقات التي تجريها السلطات المصرية مع أفراد "الخلية الإرهابية"، التي أعلنت الأجهزة الأمنية عن ضبطها مؤخراً، أن المجموعة خططت لتنفيذ "عملية إرهابية" ضد قوات الجيش المصري في سيناء، وتفجير السفارتين الأمريكية والفرنسية بالقاهرة.
شبکة بولتن الأخباریة: كشفت التحقيقات التي تجريها السلطات المصرية مع أفراد "الخلية الإرهابية"، التي أعلنت الأجهزة الأمنية عن ضبطها مؤخراً، أن المجموعة خططت لتنفيذ "عملية إرهابية" ضد قوات الجيش المصري في سيناء، وتفجير السفارتين الأمريكية والفرنسية بالقاهرة.

وبعد أن قررت نيابة أمن الدولة العليا، في وقت سابق هذا الأسبوع، "تدابير احترازية" بحق المتهم في القضية، محمد أبو العلا عقيدة، تقضي بمنعه من مغادرة سكنه، قرر المحامي العام الأول للنيابة، المستشار هشام القرموطي، حبس المتهم لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن قرار النيابة بحبس المتهم احتياطياً، جاء إثر استكمال التحقيقات معه الأربعاء، ومواجهته بأدلة جديدة تفيد علاقته بتنظيم القاعدة، من خلال ارتباطه بأحد قيادات التنظيم في العراق، ويدعى داود الأسدي، والذي كان يوجهه لتنفيذ عمليات إرهابية داخل مصر.

كما سعى المتهم، إلى "توطيد العلاقة" بين القيادي بتنظيم القاعدة في العراق، وعناصر التنظيم الموجودة في سيناء، والتي تطلق على نفسها اسم "أكناف بيت المقدس."

كما تمت مواجهة المتهم بما يفيد مشاركته، وباقي المتهمين في "الخلية الإرهابية"، في التخطيط لتنفيذ عمليات ضد الجيش المصري في سيناء، إلى جانب التخطيط لتفجير السفارتين الأمريكية والفرنسية بالقاهرة، من خلال عمليات انتحارية، باستخدام سيارات مفخخة.

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد أعلنت السبت الماضي، عن اكتشاف "خلية إرهابية" من ثلاثة أفراد، هم عمر عقيدة (زعيم التنظيم)، وعمرو عبد الحليم حميدة، ومحمد مصطفى بيومي، وأنهم كانوا يعتزمون القيام بعمليات إرهابية بمحافظتي القاهرة والإسكندرية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :