رمز الخبر: ۵۹۴۶
تأريخ النشر: ۲۶ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۹:۰۴
قالت مصادر أمنية بمحافظة شمال سيناء المصرية، إن مسلحين مجهولين خطفوا في الساعات الأولى من صباح الخميس، سبعة مجندين مصريين ملحقين بالجيش والشرطة بالقرب من مدينة العريش عاصمة المحافظة.
شبکة بولتن الأخباریة: قالت مصادر أمنية بمحافظة شمال سيناء المصرية، إن مسلحين مجهولين خطفوا في الساعات الأولى من صباح الخميس، سبعة مجندين مصريين ملحقين بالجيش والشرطة بالقرب من مدينة العريش عاصمة المحافظة.

وذكر مصدر أن المجندين كانوا يركبون مع آخرين سيارات أجرة حين اعترض المسلحون طريق السيارات التي تقلهم، وطلبوا من الركاب إبراز بطاقات الهوية. ولم يتضح بعد من المسؤول عن هذه العملية أو دوافع الخاطفين أو مطالبهم.

وأضاف أن المجندين ملحقون بالجيش والشرطة، وكانوا في طريقهم من مدينة رفح المصرية على الحدود مع قطاع غزة إلى خارج شبه جزيرة سيناء لقضاء عطلة مع ذويهم.

وأفادت مصادر أمنية أن المسلحين اعترضوا طريق سيارات الأجرة على بعد أكثر من 40 كيلومتراً من رفح قبل العريش بنحو 7 كيلومترات.

وأوضح مصدر أن أجهزة الأمن تحاول بمعاونة شيوخ قبائل في المنطقة معرفة الخاطفين لمطالبتهم بإطلاق سراح المجندين السبعة الذين يخدم أربعة منهم في الجيش والباقون في الشرطة.

ومنذ أغسطس/آب الذي شهد مقتل 16 من أفراد حرس الحدود في رفح، تقوم قوات من الجيش والشرطة بملاحقة إسلاميين متشددين في شمال سيناء، ينسب لهم شن عدد من الهجمات على الشرطة والجيش وخط لأنابيب الغاز الطبيعي يصل إلى الأردن وإسرائيل.

وخطف بدو مسلحون عمالاً أجانب بالمنطقة للمطالبة بالإفراج عن أقارب لهم ألقي القبض عليهم في قضايا تهريب أو قتل.

وأفادت المصادر الأمنية أن المسلحين اعترضوا طريق سيارات الأجرة على بعد أكثر من 40 كيلومتراً من رفح قبل العريش بنحو 7 كيلومترات.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :