رمز الخبر: ۵۹۴۵
تأريخ النشر: ۲۶ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۹:۰۳
دعت جماعات صهيونية متطرفة الى اقتحامِ المسجد الأقصى المبارك لأداء طقوس تلمودية خلال الساعات المقبلة اليوم الخميس وذلك بمناسبة ما يسمونه ذكرى نزول التوراة , فيما طالبت فعاليات إسلامية بمواجهة هذه الدعوات.
شبکة بولتن الأخباریة: دعت جماعات صهيونية متطرفة الى اقتحامِ المسجد الأقصى المبارك لأداء طقوس تلمودية خلال الساعات المقبلة اليوم الخميس وذلك بمناسبة ما يسمونه ذكرى نزول التوراة , فيما طالبت فعاليات إسلامية بمواجهة هذه الدعوات.

وأعلن مستوطنو "كريات أربع" عبر منشورات لهم أنهم ينوون اقتحام المسجد الاقصى وتنظيم احتفال لأطفالهم فيه بمناسبة "عيد الشفعوت – البواكير" العبري، وانهم سيخصصون حافلة لذلك، وهم بذلك ينضمون الى الدعوات لاقتحام جماعي للاقصى أعلنت عن منظمات يهودية تنضوي تحت اسم "الائتلاف من اجل الهيكل".

وقالت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" في بيان لها ظهر الاربعاء أن مئات المصلين من أهل القدس والداخل الفلسطيني وطلاب مصاطب العلم في الاقصى احتشدوا اليوم في المسجد الاقصى المبارك، يتقدمهم الشيخ كمال خطيب- نائب رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني- وعدد من قيادات الحركة في الداخل، وكانت الحركة الاسلامية سيرت "عبر مسيرة البيارق" اليوم 20 حافلة الى الاقصى استجابة الى نداء الحركات السياسية في الداخل كجزء من احياء الذكرى الـ 65 للنكبة.

وقال القيادي في الحركة الاسلامية الشيخ تيسير خالدي- خلال تواجده في المسجد الاقصى- ، إن الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني وعبر مؤسسة البيارق قامت بتسيير نحو 20 حافلة من عدة بلدان في الداخل لنقل الأهالي من أقصى الشمال الى الجنوب الى مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، واضاف الخالدي ،ان هذه الخطوة جاءت استجابة لنداء الأحزاب والحركات السياسية في الداخل والتي دعت الثلاثاء اهالي الداخل الفلسطيني للسفر الى القدس المحتلة لمناصرة ودعم أهلها والدفاع عن المسجد الأقصى وكنيسة القيامة بعد استفحال الهجمات الشرسة من قبل قطعان المستوطنين والمتطرفين الذين يدنسون يوميا المسجد الأقصى المبارك.

وأفادت "مؤسسة الاقصى" أن نحو 70 مستوطنا اقتحموا صباح الأربعاء المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وسط حراسة شرطية مشددة، ودنسوا حرمته وباحاته، من بينهم تيار"الحريديم" المتشددين الذين اقتحموا المسجد الأقصى بلباسهم الأسود على شكل مجموعات، وتجولوا في أنحاء متفرقة منه محاولين تأدية بعض الشعائر التلمودية والتوراتية، وشهد الأقصى حالة استنفار قصوى في ظل تواجد عدد كبير من ضباط الاحتلال، وتشديد ملحوظ على طلاب مصاطب العلم الذين يتواجدوا بالمئات داخل المسجد، وسط حالة من الغضب وتعالي أصوات التكبير تعبيرا عن الرفض الشديد للاقتحامات المتكررة للأقصى، خاصة في الأيام الأخيرة،وأشارت "مؤسسة الاقصى" ان هناك ارتفاعًا بوتيرة الاقتحامات للأقصى وفي عدد المستوطنين المقتحمين له وتنوعهم أيضًا، وحذرت من تواصل عمليات الاقتحام خلال الأيام المقبلة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :