رمز الخبر: ۵۹۲۴
تأريخ النشر: ۲۵ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۲۰:۴۰
أمين سر الفصائل الفلسطينية:
اكد الأمين العام لجبهة النضال الفلسطينية وأمين سر الفصائل الفلسطينية بسوريا خالد عبد المجيد دخول ابناء الشعب الفلسطيني في سوريا الى مخيم اليرموك اليوم الاربعاء بذكرى مرور خمسة وسين سنة للنكبة الفلسطينية، مشيرا الى انهم سيعملون على طرد الجماعات الارهابية المسلحة من المخيم.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد الأمين العام لجبهة النضال الفلسطينية وأمين سر الفصائل الفلسطينية بسوريا خالد عبد المجيد دخول ابناء الشعب الفلسطيني في سوريا الى مخيم اليرموك اليوم الاربعاء بذكرى مرور خمسة وسين سنة للنكبة الفلسطينية، مشيرا الى انهم سيعملون على طرد الجماعات الارهابية المسلحة من المخيم.

وقال عبد المجيد أنه في الذكرى الخامسة والستين للنكبة الفلسطينية نستطيع القول أن الوضع العربي ينقسم إلى قسمين، القسم المتعلق بالحكومات العربية والذي وصل إلى حد التآمر لدى مجموعة من الحكومات العربية تحت غطاء الجامعة العربية من خلال اللجنة السباعية التي ذهبت إلى واشنطن وبدأت بالمساومة على الحقوق الفلسطينية واستغلت الظروف التي تعيشها المنطقة والتصريحات التي أطلقها حمد رئيس الوزراء القطري والتصريحات التي أطلقت حول تبادل الأراضي، بالإضافة إلى ما يدور في كواليس السياسة الدولية والاقليمية والعربية في أوهام التسوية التي تسقط حق عودة اللاجئين الفلسطينين إلى ديارهم وممتلكاتهم وموضوع القدس.

واكد عبد المجيد في تصريح خاص لوكالة فارس للانباء ان هذه القضية تجري الآن محاولات دولية واقليمية ومن بعض الدول العربية وخاصة دول الخليج الفارسي بقيادة قطر وتحت غطاء الجامعة العربية لتصرف هذه الحقوق الفلسطينية وبالتالي فإن الموقف العربي الرسمي هو موقف متراجع متواطئ ومتخاذل ومتآمر على القضية الفلسطينية، أما بالنسبة للشعوب العربية فإننا في هذا العام ومن خلال التفاعل مع الشعوب العربية وفي ظل الظروف والحراك الذي جرى في المنطقة، بدأت بشائر الأمل لدى جماهير الأمة العربية لتعيد قضية فلسطين إلى الصدارة بعد أن انكشفت وتعرت كل السياسات التي طرحتها دوائر غربية ودوائر اقليمية وبعض العرب تحت اسم الربيع العربي وبدأت القضية الفلسطينية تعود إلى الصدارة، والفعاليات هذا العام شملت العديد من المدن العربية سواء في مصر أو تونس أو في الأقطار العربية أو الاسلامية وفي أكثر من مئتي مدينة في العالم مما يؤكد عودة القضية الفلسطينية للصدارة.

أما بالنسبة للموقف العربي الرسمي فهو موقف متخاذل ومتواطئ متآمر من بعض الدول العربية، والموقف الشعبي أعاد القضية الفلسطينية إلى الصدارة.

وتابع عبد المجيد، أنه ستذهب الجماهير العربية التي قدرت من مخيم اليرموك وبعض المخيمات الفلسطينية ستقوم بمسيرات عند مدخل اليرموك وسنعمل من أجل دخولها وعودتها إلى بيوتهم، في الوقت الذي قمنا به بإجراء الاتصالات اللازمة لعودة الآلاف من أبناء شعبنا الذين نزحوا من مخيم اليرموك وتسهيل عودتهم إلى داخل المخيم، هناك إصرار وتصميم من أهالي المخيم بالعودة إلى البيوت التي نزحوا منها وكف كل المجموعات المسلحة في داخل المخيم وعلمنا ان وضع هذه الجماعات داخل المخيم يزداد سوءاً خاصة أن هناك قلقاً كبيراً من عملية زحف جماهير الشعب الفلسطيني ليوم الثلاثاء في الذكرى الخامسة والستون للنكبة إلى داخل المخيم.

وتابع أن التصميم الشعبي من قبل كل أبناء شعبنا ومن قبل كل الفصائل الفلسطينية التي اتخذت هذا القرار من أجل أن يعود أبناء المخيم إلى بيوتهم وبالتالي فإننا سنشهد اليوم مسيرات سنعمل من خلالها لعودة أبناء شعبنا ونأمل أن تكون سالمة لأننا نتوقع نشوب أعمال فوضى من قبل المجموعات المسلحة لتمنع عودة المواطنين إلى منازلهم.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :