رمز الخبر: ۵۹۰۰
تأريخ النشر: ۲۴ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۲۰:۵۷
اتهمت وكالة "أسوشيتد برس" الأميركية للأنباء، وزارة العدل في بلادها بوضع اليد سرا على شهرين من سجلات اتصالات هاتفية أجرتها في سياق نشاطاتها الصحفية، منددة بـ "تدخل مكثف وغير مسبوق" من الإدارة.
شبکة بولتن الأخباریة: اتهمت وكالة "أسوشيتد برس" الأميركية للأنباء، وزارة العدل في بلادها بوضع اليد سرا على شهرين من سجلات اتصالات هاتفية أجرتها في سياق نشاطاتها الصحفية، منددة بـ "تدخل مكثف وغير مسبوق" من الإدارة.

وقالت الوكالة إنها وجهت رسالة إلى وزير العدل الاميركي إريك هولدر تؤكد فيها أنه ليس هناك "أي مبرر ممكن لوضع اليد بمثل هذا الشكل على سجلات اتصالات هاتفية لـ "آي بي" وصحفييها".

وأدان رئيس الوكالة جاري برويت في الرسالة "تدخلا مكثفا وغير مسبوق (...) في نشاطات أسوشيتد برس لجمع المعلومات".

وأوضحت الوكالة أن سجلات اتصالاتها التي تم وضع اليد عليها بدون علمها تتعلق بمقالة نشرتها في مايو 2012 وتتعلق بـ "عملية لوكالة الاستخبارات المركزية (سي أي إيه) في اليمن أحبطت في ربيع 2012 مخططا للقاعدة يهدف إلى تفجير قنبلة في طائرة متوجهة إلى الولايات المتحدة".

ويؤكد برويت في الرسالة أن الاتصالات المستهدفة تغطي فترة شهرين اعتبارا من مطلع 2012 وعلى عشرين خطا ثابتا وجوالا مسجلا باسم الوكالة أو صحفييها.

الكلمات الرئيسة: أسوشيتد برس

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :