رمز الخبر: ۵۹
تأريخ النشر: ۲۲ تير ۱۳۹۱ - ۱۸:۲۷
وكالة فارس: كرّر رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، انتقاداته العنيفة للإعلام والإعلاميين، وطاولت سهامه أيضاً زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض، كمال كليجدار أوغلو.

وتحدث أردوغان إلى قيادات حزب العدالة والتنمية، من مختلف أنحاء البلاد، وتطرق إلى موضوع الطائرة التركية، مكرراً ادعاءاته السابقة، مؤكداً أن الطائرة سقطت على بعد 13 ميلاً من السواحل السورية، وأن السوريين قد أسقطوا الطائرة من دون سابق انذار.

وتهرّب أردوغان من الحديث عن التصريحات التركية المتناقضة عن كيفية سقوط الطائرة، واكتفى بالقول إن هذه الطائرة سقطت خارج المجال الجوي السوري، «والتحقيقات ستثبت قريباً إن كانت قد سقطت بصاروخ أو بمدفعية مضادة للطائرات».

وشنّ أردوغان هجوماً عنيفاً على وسائل الإعلام والإعلاميين الذين استهدفوه وحكومته في مسألة إسقاط الطائرة، مشيراً إلى أنّ بعض الإعلاميين، وزعماء أحزاب المعارضة، ووسائل الإعلام وقفوا ضد الحكومة والدولة التركية في موضوع الطائرة أكثر من الرئيس السوري بشار الأسد ووسائل الإعلام السورية.

واتهم أردوغان زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو بأنه متحدث باسم سوريا وحزب البعث، ووصفه بالرجل الذي «لم يتخّذ موقفاً وطنياً وقومياً في موضوع الطائرة»، وأضاف أنه «جزء من المؤامرات الخارجية التي تستهدف تركيا».
الكلمات الرئيسة: أردوغان ، الأسد

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین