رمز الخبر: ۵۸۹۱
تأريخ النشر: ۲۴ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۲:۲۲
مساعد الخارجية الايرانية:
اكد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان بان الرئيس الاميركي باراك اوباما لا يمكنه ان يتخذ القرار بدلا عن الشعب السوري بشان مستقبل سوريا.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان بان الرئيس الاميركي باراك اوباما لا يمكنه ان يتخذ القرار بدلا عن الشعب السوري بشان مستقبل سوريا.

وقال عبداللهيان في تصريح له اليوم الثلاثاء، ان الخطأ الذي ارتكبه الرئيس الاميركي هو انه تحدث منذ بداية التدخل في سوريا عن تنحي رئيس الجمهورية الشرعي فيها في حين ان الشعب السوري هو الذي ينبغي ان يتخذ القرار في هذا الصدد.

وفي الرد على سؤال بشان ان اوباما اكد وجود المجموعات المرتبطة بالقاعدة في سوريا وان اميركا وبريطانيا تسعيان من اجل سوريا من دون بشار الاسد، قال مساعد الخارجية الايرانية، ان السيد اوباما لا يمكنه اتخاذ القرار بدلا عن الشعب السوري الواعي بشان مستقبل بلاده. ان خطأ اوباما هو انه تحدث منذ بداية التدخل في الشان السوري عن تنحي رئيس الجمهورية الشرعي وهو امر لا علاقة له بالرئيس الاميركي وان الشعب السوري هو الذي سيتخذ القرار بهذا الصدد في الوقت المناسب وفي اطار عملية ديمقراطية وانتخابية.

واضاف، لقد حذرنا اميركا مرارا بان مشروع دعم الارهاب في سوريا وارسال السلاح الى المجموعات المسلحة فيها سيجعل المنطقة غير آمنة للجميع.

وتابع عبداللهيان، ان اميركا وبريطانيا ارتكبتا العديد من الاخطاء الاستراتيجية في المنطقة ومن ضمنها في سوريا وهما المسؤولتان عن المجازر المرتكبة بحق الشعب السوري.

ووصف مساعد الخارجية الايرانية في الشؤون العربية والافريقية، التوجه الاخير لاميركا والغرب بضرورة اتخاذ السبيل السياسي لحل الازمة السورية بانه جاء متاخرا لكنه مهم في الوقت ذاته واضاف، انه على اميركا التخلي عن مواقفها المتناقضة تجاه تطورات المنطقة ومن ضمن ذلك ازاء سوريا والبحرين وان تعترف بخطئها في دعم الارهاب والمجازر بحق الشعب السوري والدمار الذي لحق بالبنى التحتية في البلد وان تعتذر من شعبه المقاوم.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :