رمز الخبر: ۵۸۷۶
تأريخ النشر: ۲۴ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۱:۱۱
صوّت مجلس النواب الاردني بالاجماع على قرار يطالب الحكومة بطرد السفير الاسرائيلي في عمان واستدعاء السفير الاردني في تل ابيب وليد عبيدات، ردا على اجراءات الاحتلال الاسرائيلي بحق المسجد الاقصى.
شبکة بولتن الأخباریة: صوّت مجلس النواب الاردني بالاجماع على قرار يطالب الحكومة بطرد السفير الاسرائيلي في عمان واستدعاء السفير الاردني في تل ابيب وليد عبيدات، ردا على اجراءات الاحتلال الاسرائيلي بحق المسجد الاقصى.

وافادت وكالة الانباء الاردنية (بترا) ان جلسة مجلس النواب شهدت احتجاجات عاصفة على ما اعتبر اهانة سياسية ودبلوماسية وجهها الاحتلال للاردن باعتقال خطيب المسجد الاقصى ومديره الوقفي الشيخ محمد حسين. و السماح لمتطرفين صهاينة و مستوطنين باقتحام المسجد الاقصى بحراسة الشرطة و خلال ذلك طالب نواب بإعلان الحرب على الكيان الإسرائيلي و إعلان الجهاد ضده.

ودعا النواب في مذكرة نيابية إلى تقديم اقتراح قانون لإعادة النظر بقانون المصادقة على اتفاقية وادي عربة.

وأشار النواب إلى الأسباب الموجبة التي دعتهم إلى تقديم المذكرة والمتمثلة بالإنتهاكات المتكررة والمتعمّدة لبنود الاتفاقية من جانب كيان الاحتلال، ولرفض الشعب الأردني لأحكام هذه الاتفاقية بالنظر إلى السياسات الإسرائيلية تجاه الشعب الفلسطيني، ونكران حقوقه المشروعة ورفض القرارات الأممية التي تعطي الشعب الفلسطيني حقه في إقامة دولته المستقلة على كامل التراب الفلسطيني.

وفي السياق نفسه، طالب نواب آخرون بـ"الحد من اختراق الطيران الإسرائيلي للأجواء الأردنية".

واعلن رئيس الحكومة الأردنية عبدالله النسور الذي حضر جلسة البرلمان أن بلاده ستلجأ إلى مجلس الأمن الدولي في حال تطورت الإعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :