رمز الخبر: ۵۸۷۵
تأريخ النشر: ۲۴ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۰:۵۸
مؤكداً ضرورة مشاركة طهران بـ "جنيف 2"..
نفى وزير الخارجية الروسي سرغي لافروف وجود صفقات وراء الكواليس مع الغرب حول الازمة السورية مشدداً على تمسك بلاده بمواقفها من القضايا الجوهرية وعدم التأثير بالظروف المرحلية، كما اكد ضرورة مشاركة إيران في مؤتمر جنيف 2".
شبکة بولتن الأخباریة: نفى وزير الخارجية الروسي سرغي لافروف وجود صفقات وراء الكواليس مع الغرب حول الازمة السورية مشدداً على تمسك بلاده بمواقفها من القضايا الجوهرية وعدم التأثير بالظروف المرحلية، كما اكد ضرورة مشاركة إيران في مؤتمر جنيف 2".

وجدد لافروف التأكيد على عزم بلاده الوفاء بوعودها لسوريا ولا سيما تلك المتعلّقة بالدفاع الجوي.

واكد أن الإتفاق الروسي الأميركي حول سوريا "ما يزال قائماً"، مشيراً الى أنه "لم يتم الاتفاق مع الغرب بمشاركة ايران بمؤتمر جنيف 2 حتى الان، رغم تأكيد موسكو على ضرورة حضورها نظراً اهمية دور طهران في المنطقة.

وحول المزاعم التي تتحدث عن دخول مقاتلي حزب الله في ساحة المعركة بسوريا، قال لافروف إنّ "حزب الله لا يقاتل في سوريا بل يحمي المقدسات الشيعية"، مضيفاً أن تصريح وزير الخارجية الأميركي جون كيري حول الرئيس بشار الأسد ومشاركته أو عدمها في الحكومة الإنتقالية "مرتبط بصعوبة إقناع المعارضة بالتفاوض مع النظام".

وقال رئيس السلك الدبلوماسي الروسي إن "هناك خلافات لا تزال قائمة بين واشنطن وموسكو لا سيّما ما يتعلق بأجندة المؤتمر الدولي المرتقب فضلاً عن الأطراف المشاركة فيه" حيث تصر موسكو على "ضرورة مشاركة كل الأطراف التي شاركت في مؤتمر جنيف 1 بالإضافة إلى دول الجوار السوري وكل من إيران والمملكة العربية السعودية"، فيما تبدو أن هناك محاولة أميركية بحسب لافروف "من أجل تقليص عدد المشاركين في مؤتمر جنيف 2 إلى حد كبير وذلك من أجل مشاركة دول معينة معروفة بعلاقاتها ودعمها لأطراف المعارضة وذلك ربما من أجل إسقاط حلول جاهزة على المؤتمر".

وفيما يتعلق بتمثيل المعارضة السورية في المؤتمر قال لافروف إن موسكو تعتبر أن المشاركة يجب أن تكون شاملة ولكافة أطراف المعارضة باستثناء القوى التي وصفها بـ"المتطرفة والإرهابية".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :