رمز الخبر: ۵۸۶۵
تأريخ النشر: ۲۴ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۰۹:۱۲
الزعبي:
أكد وزير الاعلام السوري عمران الزعبي ان حكومة تركيا تتحمل مسؤولية التفجيرات الاخيرة التي حدثت في تركيا لانه داعم رئيس للارهاب.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد وزير الاعلام السوري عمران الزعبي ان حكومة تركيا تتحمل مسؤولية التفجيرات الاخيرة التي حدثت في تركيا لانه داعم رئيس للارهاب.

وقال الزعبي في تصريح خاص لوكالة أنباء فارس، إن "الحكومة السورية تدين الانفجارات التي وقعت في بلدة الريحانية سياسيا واخلاقيا ودينيا"، مضيفاً أن "حكومة اردوغان تتحمل مسؤولية التفجيرات الاخيرة التي حصلت في تركيا، وما يحصل في سوريا ايضا (...)، لانه الداعم الرئيس للارهاب"، واصفاً الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بـ "القاتل والسفاح".

وأضاف وزير الاعلام السوري انه "عادة عندما يحدث هناك أي نوع من العمليات الارهابية، تحاول السلطات أن يدققوا ويتحققوا ويتوصلوا إلى نتائج قبل إطلاق أية اتهامات، وثانياً هذا الموضوع الذي حدث في الريحانية وما يمكن أن يحدث في تلك المنطقة سببه هو أن المناخ تحول فيها الى مناخ فيه الكثير من الجماعات المسلحة التي تحاول الدخول الى الاراضي السورية عبر الدعم التركي، كونها منطقة حدودية؛ فهي نقطة حدود تركيا-سورية، مليئة بالآلاف من الارهابيين من كل دول العالم وكل المنازل والمستودعات تحولت إلى أوكار ولذلك عليهم أن يبحثوا عمن ارتكب هذه الجريمة الارهابية بدقة قبل إطلاق أية اتهامات".

وأكد الزعبي ان "الحكومة السورية تقوم بتحقيقات كبيرة حول أحداث خطيرة وقعت على الأراضي السورية من مناطق الحدود السورية التركية حتى الحدود السورية الأردنية، ونعرف جيداً من المتورط فيها ومن يقف خلفها، ومع ذلك لم نطلق مثل هذه التصريحات بسبب طبيعة الأحداث، لكن في الوقت المناسب سنقول أيضاً ماذا فعلت الحكومة التركية في سوريا، ولدينا أدلة حقيقية تثبت تورط الحكومة التركية حكومة رجب طيب اردوغان في الاحداث السورية، وهم يدركون ذلك".

اما فيما يخص الرد السوري على العدون الاسرائيلي الذي ضرب الاراضي السورية قبل نحو اسبوع، قال إن "الرد على العدوان الاسرائيلي ليس بخطابات اعلامية وليس بتصريحات السياسيين؛ سيكون لسوريا الحق في الرد، ولكن لهذه المواضيع وقتها المناسب ولها قيادتها وأدواتها المناسبة".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :