رمز الخبر: ۵۸۵۷
تأريخ النشر: ۲۳ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۹:۴۴
بتصويت مندوبي 12 بلدا..
انتخبت ايران رئيسا للجمعية العامة لشبكة تقنية النانو في دول العالم الاسلامي، بتصويت 12 عضوا للجمعية العامة، خلال اجتماعهم في محافظة البرز.
شبکة بولتن الأخباریة: انتخبت ايران رئيسا للجمعية العامة لشبكة تقنية النانو في دول العالم الاسلامي، بتصويت 12 عضوا للجمعية العامة، خلال اجتماعهم في محافظة البرز.

وعقدت الجمعية العامة لشبكة تقنية النانو في دول العالم الاسلامي، اجتماعها عصر الاثنين، بمشاركة مندوبين من الدول الاعضاء، في مركز ابحاث المواد والطاقة بمحافظة البرز، وفي هذا الاجتماع انتخب الاعضاء المشاركون، ايران رئيسا للجمعية العامة.

وشارك عدد من الدول في الجمعية العامة لتقنية النانو، بما فيها ايران وافغانستان وباكستان وتركيا وبنغلادش وتونس والصومال وفلسطين وماليزيا وجزر القمر وقرغيزيا.

وتعقد الجلسات التخصصية لهذه الجمعية العامة تزامنا مع المؤتمر الوطني لاستخدامات تقنية النانو في الصناعة، والذي تستضيفه ايران على مدى 3 ايام.

وتطرح في هذا المؤتمر 120 مقالا تم اختيارها من بين 200 مقال أرسلت الى الامانة العامة للمؤتمر الوطني لاستخدامات تقنية النانو.

وقال مساعد وزير العلوم الايراني في مجال الابحاث، محمد مهدي نجاد: ان دين الاسلام يؤكد بشكل خاص على المسلمين بطلب العلم، واضاف: بناء على تعاليم الاسلام، يجب ان يكون التطور والتنمية مصحوبا مع العدالة وفي خدمة الانسان، وان الجمهورية الاسلامية الايرانية بذلت جهودا كبرى خلال السنوات الاخيرة لتحقيق هذا الامر الهام.

وأكد: من هذا المنطلق، فإن الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت دوما بصدد الحصول على التقنيات الحديثة، وقد شهدنا خلال السنوات الاخيرة مزيدا من التنمية العلمية في ايران في مختلف المجالات.

وتابع ان ايران تتمتع بقابلية تخريج اكثر من 5 ملايين طالب جامعي في مختلف المستويات والمراحل العلمية، وان سائر الدول الاسلامية بإمكانها ان تستفيد من هذه القابلية لتلقي العلوم العصرية، داعيا الى ان تقوم الدول الاسلامية العضو في الجمعية العامة لتقنية النانو بتكريس التواصل والتعاون العلمي فيما بينها، وفي هذا المجال بإمكاننا اتخاذ خطوات مؤثرة لتنمية الدول الاسلامية.

وأردف ان ايران تعد اليوم من الدول المتقدمة في مجال تقنية النانو، وانها مستعدة لنقل هذه التقنية الى الدول الاسلامية، مؤكدا ان الدول الغربية لا يروق لها ان يحقق المسلمون التطور والتقدم، لذلك علينا ان نثق بأنفسنا ونعتمد على قدراتنا الداخلية لنمضي في مسار التنمية والتقدم، والجمهورية الاسلامية الايرانية هي الرائدة في هذا المجال.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :