رمز الخبر: ۵۸۴۵
تأريخ النشر: ۲۳ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۲:۳۹
مصادر "8 آذار":
حذرت مصادر في قوى "8 آذار" اللبنانية، من تداعيات مشروع "اعلان حكومة امر واقع" على الوضع الداخلي اللبناني، واصفا اياها بـ"الجنون السياسي" فيما اعتبرتها مصادر أخرى بمثابة "مشروع اعلان حرب".
شبکة بولتن الأخباریة: حذرت مصادر في قوى "8 آذار" اللبنانية، من تداعيات مشروع "اعلان حكومة امر واقع" على الوضع الداخلي اللبناني، واصفا اياها بـ"الجنون السياسي" فيما اعتبرتها مصادر أخرى بمثابة "مشروع اعلان حرب".

وأكدت أوساط سياسية مطلعة لـصحيفة "السفير" اللبنانية أن حكومة الأمر الواقع أصبحت جاهزة، وأن ولادتها هي مسألة توقيت قد يختاره تمام سلام قبيل انعقاد الهيئة العامة او بعده، وهو الامر الذي حذرت منه مصادر بارزة في فريق "8 آذار"، ان الإعلان عن حكومة من هذا النوع سيكون بمثابة "جنون سياسي".

ونبهت المصادر التي لم يتم الكشف عن هويتها، الى ان التداعيات على الوضع الداخلي أكبر مما يتصوره بعض المتحمسين لهذه الخطوة والمحرضين عليها.

وتساءلت المصادر عما إذا كانت للسعودية مصلحة في الدفع نحو هذا الاتجاه الذي سيجعل "الرياض" تفقد فرصة ثمينة لعودة متوازنة الى الساحة اللبنانية، من دون ان تربح الحكومة التي لن تستطيع ان تحكم إذا قامت على خلل في التوازن والتمثيل.

وفي سياق متصل، أكدت مصادر وصفتها صحيفة "الرأي" الكويتية بـ"القيادية في حزب الله" أن "إعلان حكومة أمر واقع" تساوي بالنسبة لقوى 8 آذار مشروع إعلان حرب لن ترضى به.

ورأت هذه المصادر -في تصريح للصحيفة الكويتية- ان "حكومة الامر الواقع خيار سعودي بدليل الضغوط التي تُمارَس على النائب وليد جنبلاط، في الوقت الذي يستجيب الرئيس ميشال سليمان لحاجات دول عربية وغربية في الرد على تقهقر القوات المدعومة منها في سورية بعد الانتصارات التي حققها النظام مدعوماً من حلفائه في خط الممانعة".

وأشارت المصادر عينها الى ان "السعودية تحاول العودة للإمساك بلبنان، لكن من البوابة الخطأ بدلاً من دخولها من المكان الوسط، وتالياً فإن رئيس المجليس النيابي نبيه بري ومعه حزب الله والعماد عون وكل قوى 8 اذار يحمّلون الرئيس سليمان والنائب جنبلاط اي تجرؤ على إعلان حكومة الامر الواقع".

وكان رئيس تكتل التغيير والاصلاح في البرلمان اللبناني ميشال عون حذر أمس الاحد، من وجود المئات من المسلحين في طرابلس، مضيفا ان هناك الذين "يحاولون تشكيل حكومة خارج الاطر السلمية ونسمع عن حكومة أمر واقع وهذه دكتاتورية خلصت من زمن ونحذر القائمين على تأليف الحكومة اليوم من أن هذا العمل يعتبر عمل انقلابي على الدستور وعلى القوانين المرعية الاجراء والثقة بعد التأليف وليس بعد تأليف"، لافتا الى ان "من يعتقد ان الزمن يعود الى الوراء "مخطئ" ولن يستعيد احد شيء فقده".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :