رمز الخبر: ۵۸۱۷
تأريخ النشر: ۲۲ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۲۰:۲۱
موكداً ان سوريا عرفت اصدقائها واعدائها في المنطقة..
أكد الدبلوماسي الايراني السابق، محمد حسن قديري ابيانه، أن سوريا عرفت اصدقاءها واعداءها بالمنطقة‌ أفضل من ذي قبل، مؤكداً أن القصف الاسرائيلي الأخير لدمشق وتصوير الهجوم من قبل المجموعات الارهابية، أظهر مدى التنسيق بين الارهابيين من جهة والاسرائيليين والاميركيين من جهة اخرى.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد الدبلوماسي الايراني السابق، محمد حسن قديري ابيانه، أن سوريا عرفت اصدقاءها واعداءها بالمنطقة‌ أفضل من ذي قبل، مؤكداً أن القصف الاسرائيلي الأخير لدمشق وتصوير الهجوم من قبل المجموعات الارهابية، أظهر مدى التنسيق بين الارهابيين من جهة والاسرائيليين والاميركيين من جهة اخرى.

ولفت قديري ابيانه في تصريح لوكالة أنباء فارس، الى حق دمشق في الرد على هذه الجريمة الاسرائيلية، مؤكداً ان التنسيق بين الارهابيين وأعداء سوريا وبقاء دمشق في جبهة المقاومة، يعقّد التطورات السورية اكثر من ذي قبل؛ لأن الحكومة السورية باتت تعرف اصدقاءها واعداءها بالمنطقة‌، وعلمت بأن قادة الدول العربية والكيان الاسرائيلي واميركا لن يدخروا وسعا الا وبذلوه من أجل تجزئة وتفتيت سوريا.

ورداً على سؤال حول هجوم اميركا مباشر محتمل على سوريا، قال الدبلوماسي الايراني السابق، أن اميركا تتعاطى بحذر مع هذا الموضوع لعدة اسباب؛ لعل اولها فشل السياسات الاميركية في الحرب على العراق وافغانستان وان هزيمتها في حرب ثالثة بشكل متتال، تزلزل مكانتها في العالم اكثر من السابق.

وأشار قديري ابيانه الى ان شعوب العراق وافغانستان وسوريا تحولوا الى ألد أعداء لاميركا في المنطقة، وأضاف ان احتلال سوريا من قبل الاميركان سيؤدي الى استهداف القوات الغربية من قبل الشعب السوري.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :