رمز الخبر: ۵۷۹۴
تأريخ النشر: ۲۱ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۱:۴۳
تزايدت شعبية حزب نجم الكريكيت السابق عمران خان قبل يوم من انتخابات تاريخية تشهدها باكستان يوم السبت وهو ما زاد من احتمالات انتخاب برلمان متشرذم وأسابيع من المداولات لتشكيل حكومة ائتلافية.
شبکة بولتن الأخباریة: تزايدت شعبية حزب نجم الكريكيت السابق عمران خان قبل يوم من انتخابات تاريخية تشهدها باكستان يوم السبت وهو ما زاد من احتمالات انتخاب برلمان متشرذم وأسابيع من المداولات لتشكيل حكومة ائتلافية.

وفشل الاحزاب الاخرى في تقدم السباق بفارق كبير يثير احتمالات مجيء حكومة ضعيفة مما يقضي على مناخ التفاؤل بأول انتقال بين حكومة مدنية واخرى في دولة حكمها الجيش لاكثر من نصف سنوات استقلالها.

وفي مؤشر على تنامي شعبية خان حضر 35 ألفا الحشد الانتخابي الذي نظمه حزبه في اسلام اباد يوم الخميس وان كان نجم الكريكيت السابق لم يحضر.

فخان (60 عاما) يرقد في المستشفى مصابا بعد ان سقط الاسبوع الماضي من مصعد خلال تجمع انتخابي في وقت سابق من الاسبوع وهو ما أكسبه تعاطف الناخبين.

وقالت شاميلا تشودري وهي من كبار المحررين في مجموعة يوراسيا "بينما كان خان يعاني من نقص التنظيم الحزبي والغياب الشخصي على مستوى الاقاليم تمكن من تخطي هذه التحديات باقامة شبكة من المتطوعين نظموا بهمة حملات وتجمعات حاشدة خلال الاسابيع القليلة الماضية."

وظهر خان -وهو أكثر الرياضيين شهرة في باكستان وعاش حياة متحررة في شبابه- كمنافس قوي لسياسيين من أسر عريقة لها تاريخ في المسرح السياسي الباكستاني اعتمدوا كثيرا على نظام يقوم على المحسوبيات واتهموا بالفساد.

وانتهت الحملات الانتخابية رسميا عند منتصف ليل الخميس. واستمرت اعمال العنف ذات الصلة بالانتخابات حتى عشية الانتخابات وسقط خلالها أكثر من 110 قتلى.

وقتل خمسة اشخاص في هجمات بالقنابل على مكاتب حزبية يوم الجمعة أحدها وقع في كويتا عاصمة اقليم بلوخستان في جنوب غرب البلاد اما باقي الهجمات فحدثت في مدينة بيشاور الشمالية الغربية.

وطالبان الباكستانية المرتبطة بالقاعدة والتي تعتبر الانتخابات مخالفة للاسلام هي المسؤولة عن الهجمات التي جعلت انتخابات السبت الأكثر دموية في تاريخ البلاد. وتوعدت الحركة المتشددة يوم الخميس بشن هجمات انتحارية في يوم الاقتراع.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :