رمز الخبر: ۵۷۹۰
تأريخ النشر: ۱۹ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۹:۴۵
دانت المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة "ايسيسكو" بقوه العناصر المسلحة، التي قامت بنبش قبر الصحابي الجليل، حجر بن عدي، رضي الله عنه في عذرا بريف دمشق ونقل رفاته الى جهه غير معلومة.
شبکة بولتن الأخباریة: دانت المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة "ايسيسكو" بقوه العناصر المسلحة، التي قامت بنبش قبر الصحابي الجليل، حجر بن عدي، رضي الله عنه في عذرا بريف دمشق ونقل رفاته الى جهه غير معلومة.

وقالت الإيسيسكو فى بيان لها الاربعاء، إن هذا العمل الإجرامى الدنىء بحق واحد من صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الكرام يجب أن يدان ويجرم من قبل كل المسلمين. فالصحابة رضوان الله عليهم لهم قدرهم واحترامهم، ولا يجوز شرعاً الاعتداء عليهم لا بالقول ولا بالفعل.

وبينت الإيسيسكو، أن الصحابى الجليل حجر بن عدى أسلم وهو صغير فى أواخر حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وشارك فى معركة القادسية وفتح بلاد فارس فى عهد الخليفة عمر بن الخطاب، وفى معركة صفين مع الخليفة علي بن أبى طالب كرم الله وجهه.

وأكدت الإيسيسكو فى بيانها أن المأساة المؤلمة، التى يعيشها الشعب السورى، والدماء الغزيرة، التى تسيل فى المدن والقرى السورية، والتهجير اليومى لمواطنيها منذ أكثر من عامين والتدمير المتواصل والحمى الطائفية، ...، تحمل الأمة الإسلامية والمجتمع الدولى مسئولية كبرى للقيام دون تراخ ولا تردد بإيقاف هذه الحرب القذرة، وحماية الشعب السورى والحفاظ على وحدة بلاده واستقلالها.

وحذرت الإيسيسكو من أن تفاقم الروح الطائفية واستمرار التدخلات المتشحة بردائها، خطر يهدد وحدة الأمة الإسلامية والعلاقات الأخوية بين السنة والشيعة وينذر بعواقب وخيمة، يجب على قادة الأمة وعلمائها التصدى له بكل حزم وقوة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :