رمز الخبر: ۵۷۸۸
تأريخ النشر: ۱۹ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۹:۴۳
لدى استقباله عادل عبدالمهدي
اكد رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني ان استمرار التعاون والتشاور بين المسؤولين الايرانيين والعراقيين حول القضايا الاقليمية وفي طليعتها الوضع في سورية من شأنه ان يؤدي الى التوصل لحلول منطقية لمشاكل المنطقة ودعم الاستقرار الاقليمي .
شبکة بولتن الأخباریة: اكد رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني ان استمرار التعاون والتشاور بين المسؤولين الايرانيين والعراقيين حول القضايا الاقليمية وفي طليعتها الوضع في سورية من شأنه ان يؤدي الى التوصل لحلول منطقية لمشاكل المنطقة ودعم الاستقرار الاقليمي .

ولدى استقباله في طهران عادل عبد المهدي عضو المجلس الاعلى الاسلامي في العراق اشار لاريجاني الى القواسم التاريخية والثقافية والدينية المشتركة بين ايران والعراق واصفا العلاقات الثنائية بين البلدين بانها اخوية وحميمة .

واعرب لاريجاني عن ارتياحه لاجراء انتخابات مجالس المحافظات في العراق بنجاح وقال نامل في ان يواصل العراق مسيرة التنمية والتقدم في كافة المجالات.

بدوره وصف عبدالمهدي ايران بالبلد المهم والمؤثر في المنطقة وقال ان العلاقات بين البلدين الجارين عقب الاطاحة بدكتاتور العراق كانت وطيدة على طول الخط.

ووصف مسيرة التعاون الثنائي بين طهران وبغداد بانها متنامية في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية مشددا على اهمية مواصلة هذا النهج لتسوية ازمات المنطقة بما فيها الازمة السورية .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :