رمز الخبر: ۵۷۸۱
تأريخ النشر: ۱۹ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۹:۳۵
في تصريح يكشف تراجعه عن مواقفه في موسكو
تراجع وزير الخارجية الأميركي عن تخلي أميركا عن شرط تنحي الرئيس الأسد مؤكدا إن الرئيس السوري لا يمكن أن يشارك في حكومة إنتقالية مستقبلية.
شبکة بولتن الأخباریة: تراجع وزير الخارجية الأميركي عن تخلي أميركا عن شرط تنحي الرئيس الأسد مؤكدا إن الرئيس السوري لا يمكن أن يشارك في حكومة إنتقالية مستقبلية.

فلم تمض أيام ثلاثة على إعلان وزير الخارجية الأميركي من موسكو أن الشعب السوري هو الذي يحدد شكل الحكومة الإنتقالية، وهو موقف اعتبره مراقبون تراجعاً عن مطلب تنحي الرئيس بشار الأسد، حتى عاد جون كيري وقال من روما التي يزورها حالياً "إن الرئيس السوري بشار الأسد لا يمكن أن يشارك في حكومة إنتقالية في سورية".

وقبيل لقائه نظيره الأردني ناصر جودة قال كيري "إن كلَّ الأطراف تعمل "لتشكيل حكومة إنتقالية بالتفاهم بين الطرفين وهذا يعني برأي واشنطن أن الأسد لن يكون مشاركاً في الحكومة الإنتقالية المستقبلية".

المتحدث الرسمي باسم البيت الأبيض جاي كارني كان قد قال "إن واشنطن لا ترى مكاناً للرئيس السوري بشار الأسد في النظام السياسي المقبل في سورية" مضيفاً إن "الولايات المتحدة لا تستبعد أيّ خيارات بشأن سورية لكنّ مساعداتها للمعارضة ستقتصر في هذه المرحلة على توريد المعدّات العسكرية غير القاتلة" على حدِّ تعبيره. وألمح كارني إلى أن واشنطن قد تعيد النظر في قرارها في أيِّ لحظة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :