رمز الخبر: ۵۷۴۶
تأريخ النشر: ۱۸ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۱:۲۸
عسكري سوري:
أكد اللواء يحيى سليمان باحث عسكري واستراتيجي سوري ان "الدول الداعمة للجماعات المسلحة قامت بدعم العصابات الارهابية بالأسلحة والمال، بل أكثر من ذلك ان هناك أدلة تثبت تورط الجماعات المسلحة باستخدام السلاح الكيميائي في بعض مناطق القتال بدعم من تركيا".
شبکة بولتن الأخباریة: أكد اللواء يحيى سليمان باحث عسكري واستراتيجي سوري ان "الدول الداعمة للجماعات المسلحة قامت بدعم العصابات الارهابية بالأسلحة والمال، بل أكثر من ذلك ان هناك أدلة تثبت تورط الجماعات المسلحة باستخدام السلاح الكيميائي في بعض مناطق القتال بدعم من تركيا".

وقال اللواء يحيى سليمان في تصريح لمراسل وكالة أنباء فارس، إن بعض الدول العربية والإقليمية قامت بتوريط بعض الجماعات في سوريا والبعض الآخر أتت به من الخارج إلى سوريا لضرب وتفتيت هذه الدولة لصالح العدو الاسرائيلي، حيث قامت بدعم الجماعات الارهابية المسلحة، ولكن القيادة السورية كانت على يقظة من هذا المخطط.

وأضاف سليمان: ان الدول الداعمة للجماعات المسلحة (تركيا - قطر - السعودية) قامت بدعم العصابات الارهابية بالأسلحة والمال من كل حدب وصوب بل أكثر من ذلك، وهناك أدلة تثبت تورط الجماعات المسلحة باستخدام السلاح الكيميائي في بعض مناطق القتال بدعم من تركيا.

وتابع سليمان، "أضف إلى ذلك، كان هناك أدلة من قبل منظمة حقوق الانسان تثبت أن الجماعات المسلحة هي من استخدمت غاز الساريين، خصوصاً وأن هذا السلاح الكيميائي أو مجموعة أشخاص من الجماعات الارهابية بتصنيعه أو تحضير مراحل تصنيعه إلا بدعم من بعض الدول، لذلك فإن من زود الجماعات المسلحة التي تقاتل على الأراضي السورية بالسلاح الكيميائي هي دول باتت معروفة لعموم السوريين كتركيا وقطر والسعودية".

واكد اللواء يحيى، ان "الجماعات الارهابية المسلحة قامت باستخدام السلاح الكيميائي في خان العسل، والدليل على ذلك أن الحكومة السورية طالبت وما زالت تطالب بإجراء تحقيق دولي في الحادثة، خصوصاً وأن هذه المنطقة استخدم فيه السلاح الكيميائي".

وتابع: "هم يريدون ضرب سوريا من خلال أكذوبة السلاح الكيميائي، واتهام الجيش السوري باستخدامه، لذلك نقول أن كل هذه المزاعم التي تتحدث بها الدول الداعمة للارهاب لا يحق لها الحديث عن هذا الموضوع لسببين؛ السبب الأول هو أن سوريا هي من طالبت بإجراء تحقيق دولي حول استخدام السلاح الكيميائي، والسبب الآخر إلى الآن لم يتم التحقق في الموضوع، لذلك أقول أن الجماعات المسلحة هي من استخدمت السلاح الكيميائي وبدعم تركي، حيث قامت تركيا بتزويد الجماعات المسلحة عبر أراضيها بمال سعودي، وهناك أيضاً سبب آخر يؤكد تورط الجماعات المسلحة باستخدام السلاح الكيميائي، وهذا ما أكدت عليه منظمة حقوق الانسان".

وأوضح سليمان ان "هذه الدول أصبحت تعمل لقوى خارجية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية وكيان الاحتلال الاسرائيلي لكي تبقى "اسرائيل" مرتاحة عما يجري في الدول العربية وخصوصاً سوريا".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :