رمز الخبر: ۵۷۳۹
تأريخ النشر: ۱۸ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۱:۲۱
فضت الشرطة الفلسطينية بالقوة مسيرة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تضامنا مع سوريا نظمت مساء يوم الثلاثاء في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.
شبکة بولتن الأخباریة: فضت الشرطة الفلسطينية بالقوة مسيرة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تضامنا مع سوريا نظمت مساء يوم الثلاثاء في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

واعتدت الشرطة على بعض المتظاهرين واحتجزت عدد من الصحفيين لاكثر من ساعة.

وقال جميل مزهر القيادي في الجبهة إن المتظاهرين تعرضوا للضرب بالعصي مما أوقع ثلاث إصابات في صفوفهم.

وأوضح أن الجبهة الشعبية تجري اتصالات مع حركة حماس والحكومة في غزة للاستفهام حول أسباب ما جرى.

وعبر ايهاب الغصين مسؤول المكتب الإعلامي الحكومي عن رفضه واستيائه الشديدين مما قامت به الشرطة الفلسطينية من احتجاز لعدد من الصحفيين اثناء القيام بعملهم.

وأكد قيام الحكومة واعلام الداخلية بالمتابعة للحدث منذ بدايته والعمل على انهائه.

وأضاف، قمنا بالطلب بتشكيل لجنة تحقيق ومحاسبة المتسبب بهذا الحدث المرفوض وسنقوم بالمتابعة بالخصوص.

وأكد ان ما تم نشره من بعض الصحفيين من تضخيم الامر والحديث عن اعتداء وتعذيب هو بعيد كل البعد عن المهنية، ونطالبهم بالنقل الموضوعي للاحداث مع تأكيدنا على رفضنا المطلق لما حدث.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :