رمز الخبر: ۵۷۳۰
تأريخ النشر: ۱۷ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۹:۴۰
نواب عراقيون:
اعتبر عدد من النواب في البرلمان العراقي ان الاعتداء الذي قام به العدو الاسرائيلي على الاراضي السورية مؤخرا يحمل رسائل عدائية مهينه الى الحكام العرب، فيما دعوا الحكومات العربية الشريفة الى تحجيم الدور الذي تلعبه قطر.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر عدد من النواب في البرلمان العراقي ان الاعتداء الذي قام به العدو الاسرائيلي على الاراضي السورية مؤخرا يحمل رسائل عدائية مهينه الى الحكام العرب، فيما دعوا الحكومات العربية الشريفة الى تحجيم الدور الذي تلعبه قطر.

وقال النائب عن دولة القانون محمد الصيهود لوكالة انباء فارس ان دخول العدو الصهيوني على خط الازمة السورية يؤكد بالدليل القاطع على مدى العلاقة الحميمة والتنسيق والمصالح المشتركة التي تجمعه مع تلك العصابات المسلحة.

واضاف ان العلاقة والمصالح المشتركة بين هؤلاء جاءت بوساطة ومباركة بعض الحكومات العربية المتحالفة مع "اسرائيل".

واوضح الصيهود ان القصف الجوي الصهيوني للاراضي السورية كان يرمي الى توفير غطاء جوي لعصابات ما تسمى بـ "جبهة النصرة والجيش الحر والقاعدة"، مبينا انهم شعروا بقوة الجيش السوري وتماسكه وفرض سيطرته على الارض.

واعرب عن اسفه الشديد للموقف العربي الضعيف تجاه ما حدث من اعتداء على بلد عربي مسلم، لافتا الى ان العدو الصهيوني لن يتجرأ للاقدام على هذا الاعتداء السافر لولا انه يدرك بتواطؤ بعض الحكام العرب معه.

ودعا الصيهود الشعوب العربية ان تقوم بانتفاضة لازالة بعض الحكام العملاء الذين جثموا على صدورهم طويلا.

في حين دعت النائب عن الكتلة الوطنية الحرة عالية نصيف الحكومات العربية الشريفة الى تطويق وتحجيم دور بعض الحكام الذين يعملون لمصلحة "اسرائيل".

وقالت نصيف لوكالة انباء فارس ان الاعتداء الاسرائيلي السافر على سوريا ما هو الا رسالة عدائية مهينة الى كل العرب في المنطقة.

واضافت ان هناك حكومات وظفت نفسها وثرواتها في خدمة الكيان الصهيوني ضد اشقائها في المنطقة والعالم العربي دون خجل او حياء من شعوبها وعلى رأس تلك الحكومات حكومة قطر العميلة.

ودعت الحكومات العربية الشريفة الى القيام بدورها الوطني لتطويق وتحجيم دورها الخبيث الذي تلعبه قطر، وانقاذ المنطقة والمحيط العربي من حالة التشرذم والتفرقة التي تعيشها.

وكانت دمشق شهدت يوم الاحد الماضي (5 مايو) اعتداءً جوياً وصاروخياً اسرائيلياً استهدف ثلاثة مواقع عسكرية وبحثية في ريف دمشق، حيث راح ضحيته عشرات القتلى والجرحي، فيما أكد دمشق ان الرد السوري المناسب سيكون في الوقت المناسب.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :