رمز الخبر: ۵۷۲۹
تأريخ النشر: ۱۷ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۹:۳۸
مسؤولان اسرائيليان سابقان:
أعلن رئيس الموساد السابق مئير داغان وقائد الجيش الاسرائيلي السابق غابي اشكنازي، ان الحكومة الامنية الاسرائيلية قد عارضت قرار الهجوم العسكري على الجمهورية الاسلامية الايرانية منذ عام 2010.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن رئيس الموساد السابق مئير داغان وقائد الجيش الاسرائيلي السابق غابي اشكنازي، ان الحكومة الامنية الاسرائيلية قد عارضت قرار الهجوم العسكري على الجمهورية الاسلامية الايرانية منذ عام 2010.

وقال اشكنازي يوم الاربعاء الماضي الموافق لـ 1 مايو الجاري في الندوة السنوية لصحيفة "جيروزالم بوست" الاسرائيلية، في تصريح ادلى به لمحطة "سي.ان.ان"، ان الحكومة الامنية الاسرائيلية والتي تضم كذلك رئيس الحكومة ووزير الحرب، عارضت موضوع الهجوم العسكري على ايران عام 2010.

وعن طلب بنيامين نتانياهو رئيس الحكومة الاسرائيلية وايهود باراك وزير حربه السابق، حول مشروع ما يسمى بـ "بي.بلاس" لتوجيه ضربة ‌فورية، قال اشكنازي أن الحكومة الامنية بالتالي اتخذت قرارها بعدم الاقدام على أي اجراء في هذا المجال.

وحول الخيار العسكري على ايران، زعم قائد الجيش الاسرائيلي السابق بأنه ينبغي اجتناب الهجوم العسكري، طالما لم يوضع السيف على حنجرتك.

وعلى الصعيد نفسه، كان رئيس الموساد السابق مئير داغان قد أعلن في تصريح للقناة الثانية بالتلفزيون الاسرائيلي (الاربعاء الماضي)، انه و"يوالا ديسكين" الرئيس السابق للشاباك وغابي اشكنازي قد عارضوا موضوع الهجوم على ايران في اجتماعات الحكومة الامنية الاسرائيلية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :