رمز الخبر: ۵۷۲۴
تأريخ النشر: ۱۷ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۲:۴۶
اللواء صالحي:
اكد القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية اللواء عطاء الله صالحي بان المناورات الاخيرة للاميركيين الذين ادعوا بانهم سيجرونها مع 30 دولة اخرى لازالة الالغام البحرية في المنطقة، لم تكن ناجحة، وهم يسعون لتكرارها.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية اللواء عطاء الله صالحي بان المناورات الاخيرة للاميركيين الذين ادعوا بانهم سيجرونها مع 30 دولة اخرى لازالة الالغام البحرية في المنطقة، لم تكن ناجحة، وهم يسعون لتكرارها.

واشار اللواء صالحي في تصريح له اليوم الثلاثاء على هامش مناورة القوة البحرية الايرانية في شرق مضيق هرمز ومياه بحر عمان وشمال المحيط الهندي، اشار الى ازاحة الستار عن اول منجز للصناعة الوطنية في مجال ازالة الالغام، لقد كان اليوم يوم عيد للقوة البحرية حيث عرضنا قدراتنا في هذا المجال باستخدام وحدة المروحيات.

واشار الى المناورات الدولية الاخيرة في مجال ازالة الالغام وقال، ان الاميركيين اقاموا هذه المناورات بكل معداتهم وبزعم مشاركة 30 دولة اخرى فيها، ولكن في ضوء رصدنا لتحركاتهم لم تكن هذه المناورات ناجحة وان الدول التي ادعوا مشاركتها لم تشارك، لذا فانهم يسعون لتكرارها.

واوضح القائد العام للجيش الايراني بان اجراءات القوى الدولية ذات صفة دعائية غالبا واضاف، لقد عرضنا اليوم قدراتنا في مجال التصميم والصنع وازالة الالغام البحرية.

يذكر ان القوة البحرية الايرانية اجرت مناوراتها الخاصة بازالة الالغام شرق مضيق هرمز وذلك برعاية القائد العام للجيش الايراني اللواء صالحي وقائد سلاح البحر الادميرال حبيب الله سياري.

وانطلقت المناورات بازاحة الستار عن اول منظومة كاسحة للالغام متطورة وطنية الصنع، حيث شهدت قيام العدو الوهمي بعملية زراعة الالغام في طريق القطعات البحرية الايرانية قبل ان يجري كشفها من قبل وحدات الدورية، وتحديد اماكنها عبر الاستفادة من اجهزة البحث تحت سطح الماء.

وبعد ذلك بادرت منظومة كاسحة الالغام وبالاستعانة بالمروحيات لابطال مفعول الالغام وتفجيرها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :