رمز الخبر: ۵۷۲
تأريخ النشر: ۰۴ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۱:۲۵
محمد حسنين هيكل :
قلل محمد حسنين هيكل من أهمية ما تسمى بالثورة السورية قائلا أن الشعب السوري لا يريد ربيعا أطلسياً ..مشيرا الى ان تفتيت سوريا يعني حدوث فراغ استراتيجي في المشرق ...كما ألمح الى تأثيرالقاعدة في سوريا ..
شبکة بولتن الأخباریة: قلل محمد حسنين هيكل من أهمية ما تسمى بالثورة السورية قائلا أن الشعب السوري لا يريد ربيعا أطلسياً ..مشيرا الى ان تفتيت سوريا يعني حدوث فراغ استراتيجي في المشرق ...كما ألمح الى تأثيرالقاعدة في سوريا ..

وقال خلال مقابلة أجرتها معه صحيفة الاهرام المصرية ان لشركة ( بلاك ووتر ) الدموية دورا في الاحداث التي تدور في سوريا ،وان 6000 من تابيعها يعملون داخل وخارج سوريا .

وقال هيكل في المقابلة : أعرف طبيعة النظام الحاكم فى «سوريا» الآن، ولست يقينا من المعجبين به والمتحمسين لبقائه،غير انني أعرف أن هناك أغلبية واسعة فى الداخل السورى لها تصوراتها ولها رؤاها ولها مطالبها، وأول المطالب أنها لا تريد أن يحدث فى «سوريا» مثلما حدث فى «ليبيا»، ثم إنها لا تريد ربيعا من صنع حلف الأطلسي".

واضاف" أن هناك الكثير من المبالغة والتهويل في ما يحدث وقال" أنا واحد من الذين يخشون حدوث فراغ استراتيجي كامل في المشرق، يمتد من شرق «العراق» إلى شاطئ المتوسط , كذلك فأنا واحد من الذين يلمحون تأثير وجود تنظيم القاعدة في «سوريا»، ولست أعرف منطق الذين سهلوا للقاعدة أن تنفذ إلى «سوريا» لكى تنسف وتقتل ! أعرف أيضا أن شركة «بلاك ووتر» – الشهيرة بتاريخها الخفي والدامي – لبيع خدمات السلاح موجودة – وإن باسم جديد – حول «سوريا» وفى داخلها أيضا، وأن هناك قرابة ستة آلاف فرد يتبعون لها يوجدون على الساحة في الداخل والخارج " مضيفاً " أن أطرافا في حلف الأطلنطي ذاته في دهشة أن بعض انظمة عربية محافظة تحولت فجأة إلى قيادات ثورية تقدمية تدعو إلى الثورة المسلحة, ثم إن الحملة على «سوريا» مُضافا إليها الحملة على «إيران» توشك أن تحول الصراع الرئيسي في الشرق الأوسط من صراع عربي إسرائيلي، إلى صراع سنى شيعي – فتنة أخرى في دار الإسلام نفسه وفى قلبه – وتلك خطيئة كبرى " .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین