رمز الخبر: ۵۷۱۹
تأريخ النشر: ۱۷ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۲:۳۹
عباس:
قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إنه لا يمانع الاجتماع برئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أثناء وجودهما في الصين، لكنه أضاف أن نتنياهو يجب أن يعترف بحدود عام 1967.
شبکة بولتن الأخباریة: قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إنه لا يمانع الاجتماع برئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أثناء وجودهما في الصين، لكنه أضاف أن نتنياهو يجب أن يعترف بحدود عام 1967.

وأضاف عباس في تصريح لمجموعة من الصحفيين الصينيين في بكين امس الاثنين أنه لم يتم الاتفاق على مثل هذا اللقاء.

وتستضيف الصين عباس ونتنياهو هذا الأسبوع لمحادثات ثنائية منفصلة في إطار سعيها لتعزيز دورها في المنطقة التي ينحسر فيها نفوذها الدبلوماسي.

ووصل عباس إلى بكين يوم الأحد في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام بينما وصل نتنياهو إلى شنغهاي العاصمة التجارية للصين يوم الإثنين، حيث سيلتقي برجال أعمال ثم يتوجه إلى بكين لاجراء محادثات مع الزعماء الصينيين يوم غد الأربعاء.

وتأتي زيارة نتنياهو وعباس بعد قرابة شهر من مناقشة بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وعباس حول إنعاش محادثات التسوية بين الكيان الإسرائيلي والفلسطينيين.

وتقيم بكين علاقات وثيقة مع الفلسطينيين منذ عقود. وقال عباس إنه ناقش مع الزعماء الصينيين بالتفصيل سبل تعزيز التعاون الاقتصادي.

وفي مقابلة مع وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الأسبوع الماضي قبل زيارته للصين، قال عباس إنه "سيطلع الزعماء الصينيين على الحواجز التي تعوق محادثات الفلسطينيين مع إسرائيل حاليا"، وأضاف أنه "ينتظر مساهمة الصين في عملية التسوية المتعثرة".

وقال عباس إنه "سيحث الزعامة الصينية على استغلال علاقتها بإسرائيل لإزالة العوائق التي تقف حائلا أمام الاقتصاد الفلسطيني".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :