رمز الخبر: ۵۷۱۶
تأريخ النشر: ۱۷ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۲:۳۳
دمشق مستعدة لتزويد المقاومة اللبنانية باسلحة نوعية جديدة..
كشف مصدر سوري عن ان دمشق اعطت صلاحيات واسعة للجهات المسؤولة للرد على أي عدوان اسرائيلي جديد ضد سوريا، كما تم تحديد اهداف جاهزة داخل كيان الاحتلال، اضافة الى فتح جبهة الجولان للفصائل الفلسطينية ضد العدو الاسرائيلي.
شبکة بولتن الأخباریة: كشف مصدر سوري عن ان دمشق اعطت صلاحيات واسعة للجهات المسؤولة للرد على أي عدوان اسرائيلي جديد ضد سوريا، كما تم تحديد اهداف جاهزة داخل كيان الاحتلال، اضافة الى فتح جبهة الجولان للفصائل الفلسطينية ضد العدو الاسرائيلي.

وقالت صحيفة "الوطن" السورية ان القيادة السورية أعطت الضوء الأخضر وصلاحية أوسع للجهات المختصة للرد على أي عدوان إسرائيلي قد يحصل "دون الرجوع" إليها، كما سمحت للفصائل الفلسطينية بـ"القيام بأعمال ضد إسرائيل من الجولان" وأعلنت استعدادها لتزويد المقاومة اللبنانية بكافة أنواع الأسلحة.

وأضافت: وجاءت هذه التطورات في سياق الرد على العدوان الإسرائيلي الذي استهدف مواقع في ريف دمشق أخيراً.

وفي إشارة واضحة إلى وجود "بنك أهداف" إسرائيلية في حوزة الجيش السوري والتي ستكون تحت مرمى نيرانه الصاروخية في حال أي عدوان إسرائيلي جديد، نقل التلفزيون السوري الرسمي على شريطه الإخباري عن مصدر سوري قوله إنه "تم تحديد أهداف جاهزة داخل كيان الاحتلال يمكن قصفها في حال أي عدوان جديد دون الرجوع إلى القيادة"، مؤكداً أن "الصواريخ جاهزة لضرب أهداف محددة في حال حدوث أي اختراق" من إسرائيل.

وأشار المصدر إلى أن "سوريا سمحت للفصائل الفلسطينية بالقيام بأعمال ضد إسرائيل من الجولان".

وبينما أعلن مصدر سوري مسؤول أن دمشق ستختار التوقيت للرد على العدوان الإسرائيلي، كشفت مصادر رفيعة المستوى أن سورية "نصبت بطاريات صواريخ موجهة إلى فلسطين المحتلة".

وحسب الصحيفة، تحدثت مصادر إعلامية نقلاً عن مصادر رفيعة المستوى أن سوريا "مستعدة لتزويد المقاومة في لبنان بكل أنواع الأسلحة ومن بينها أسلحة جديدة ونوعية لم تقدمها من قبل".

ووصفت وسائل الإعلام الإسرائيلية التوتر في منطقة الشمال بأنه "شديد للغاية"، وأن حالة "استنفار قصوى" تسود قوات الاحتلال في هذه المنطقة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :