رمز الخبر: ۵۶۹۰
تأريخ النشر: ۱۶ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۹:۱۶
أكد مساعد وزير الخارجية الايراني محمد مهدي اخوند زاده، أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تواصل مسيرة التطور والتقدم في البلاد، وذلك بالرغم من كل الضغوط والحظر الخارجي المفروض عليها.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد مساعد وزير الخارجية الايراني محمد مهدي اخوند زاده، أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تواصل مسيرة التطور والتقدم في البلاد، وذلك بالرغم من كل الضغوط والحظر الخارجي المفروض عليها.

وأشار اخوند زاده في اجتماع لجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التابعة للامم المتحدة، الذي عقد في المقر الاوروبي للمؤسسة الاممية، الى التزامات ايران الدولية وعضويتها في ميثاق الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وقال إن "التزامنا بتطور البلاد منبعث من عزم ايران الراسخ لنيل مستقبل مشرق للشعب الايراني والسعي من أجل تطوير ظروف المعيشة للشعب (الايراني)".

ولفت مساعد وزير الخارجية الايراني، الى تقرير الامم المتحدة لعام 2013 حول التنمية البشرية‌ في ايران والذي يؤكد حصول التطور والتقدم بالبلاد خلال فترة 1990 حتى 2012، حيث حازت الجمهورية الاسلامية الايرانية على المرتبة الثانية في مجال التنمية من بين 30 دولة، مؤكداً ان بلاده حققت هذا التطور بالرغم من السياسات المغرضة لبعض الدول والضغوط والحظر الذي فرضته على البلاد لإعاقة مسيرة التقدم في ايران، مشدداً على ان تلك الدول فشلت في التوصل الى غاياتها.

وأكد اخوند زاده، أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تواصل مسيرة التطور والتقدم في البلاد، وذلك بالرغم من كل الضغوط والحظر الخارجي المفروض عليها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :