رمز الخبر: ۵۶۷۲
تأريخ النشر: ۱۵ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۸:۴۱
علماء بالأزهر:
إعتبر علماء في الازهر الشريف قيام الجماعات المسلحة المناهضة للنظام الحاكم في سوريا بنبش قبر الصحابي الجليل حجر بن عدي (رض) ونقله إلى مكان مجهول، بأنه استهتار بالدين ورموزه واعتداء على حرمة الموتى ومن فعلها خارج عن الدين والملة.
شبکة بولتن الأخباریة: إعتبر علماء في الازهر الشريف قيام الجماعات المسلحة المناهضة للنظام الحاكم في سوريا بنبش قبر الصحابي الجليل حجر بن عدي (رض) ونقله إلى مكان مجهول، بأنه استهتار بالدين ورموزه واعتداء على حرمة الموتى ومن فعلها خارج عن الدين والملة.

واعتبر الدكتور عبدالغفار هلال، الأستاذ بجامعة الأزهر أن استهداف مرقد الصحابي الجليل "حجر بن عدي" جريمة شعواء مرفوضة بشتى مناحيها، واستخفاف برموز التاريخ الإسلامي، مشيرًا إلى أن من فعل ذلك مجموعة من الخارجين عن الدين والملة.

وأضاف أن ما حدث فى سوريا يعد اغتيالا نوعيا لرموز الصحابة و للدين الإسلامي نفسه، مشيرا إلى أنه يعد استهدافا للتاريخ الإسلامي، واوضح أن القرآن الكريم قد أمر بالابتعاد عمن يفعل ذلك من خلال قوله تعالى "وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا" النساء - 140، وأضاف أن ما حدث يعكس النهج الوحشي الضال لدعاة الجريمة ويفضح حقيقية المسلحين فى سوريا، ومدى كرههم وعنادهم ضد الإسلام.

وأوضح أن مثل تلك الأعمال يقوم بها عرب، لكنهم لا ينتمون إلى العروبة بأي صلة، مشيرا إلى أنهم جماعات ممولة ومدفوعة من "الصهاينة" للقضاء على الإسلام فى الوطن العربي كله وليس سوريا وحدها، التي تعتبر البداية لكنها لن تكون النهاية.

وفي نفس السياق أعرب الشيخ إبراهيم الخولي، عضو جبهة علماء الأزهر عن إدانته للإعتداء على قبر الصحابي الجليل "حجر بن عدي" من قِبَل مجموعات إرهابية مسلحة في دمشق، موضحًا أن نهج الأزهر واضح وهو إدانة الاعتداء على حرمة أي ميت عمومًا وعلى الصحابة بشكل خاص، لما لهم من مكانة عظيمة عند الله عز وجل، مشيرًا إلى أن "حجر بن عدي" على وجه الخصوص كانت له مكانة طيبة عند الرسول "صلى الله عليه وسلم".

الى ذلك قال الشيخ منصور مندور احد علماء الازهر، ان الازهر يدين الاعتداء على حرمة الموتى عموما وعلى الصحابة خصوصا لما لهم من مكانة عظيمة عند الله عزوجل، مؤكدا ان الازهر يرفض مثل هذه الاعتداءات ويحرمها خاصة الاعتداء على حرمة الصحابي الجليل حجر بن عدي (رض).

وأضاف الشيخ مندور ان موقف الازهر دائما موقف واضح يحترم كل مسلم مؤكدا ان لصحابة الرسول الاكرم "ص" مكانة خاصة وعظيمة في القران الكريم .

واوضح ان الازهر يستنكر اي اعتداء على حرمة الميت عموما وعلى الصحابة خصوصا لما لهم من مكانة عظيمة عند الله عزوجل وان الازهر يرفض مثل هذه الاعتداءات ويحرمها ويمنعها تماما خاصة الاعتداء على الصحابي الجليل حجر بن عدي الذي راى النبي الاكرم " ص " وهو معروف بمكانته الطيبة .

وتابع الشيخ مندور ان مجمع البحوث الاسلامية التابع للازهر الشريف وفي اول اجتماع له سوف يتخذ اجراءات تبين بشكل واضح موقف الازهر من مثل هذه الاعتداءات والخروقات .

وكانت المجموعات المسلحة في سوريا هدمت ونبشت قبر الصحابي الجليل حجر بن عدي (رضوان الله عليه) في منطقة عدرا بريف دمشق اواخر الاسبوع الماضي، حيث ذكرت مصادر اعلامية أن المسلحين عاثوا خرابا في المقام، وقاموا بإخلاء القبر، و نقلوا جثمان الصحابي الى مكان مجهول.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :