رمز الخبر: ۵۶۴
تأريخ النشر: ۰۲ شهريور ۱۳۹۱ - ۲۰:۱۴
أحالت السلطات التونسية الأربعاء 4 متهمين من أتباع التيار السلفي تورطوا في الاعتداء على مهرجان الأقصى الذي نظمته جمعية بمدينة بنزرت شمال البلاد إلى القضاء.
شبکة بولتن الأخباریة: أحالت السلطات التونسية الأربعاء 4 متهمين من أتباع التيار السلفي تورطوا في الاعتداء على مهرجان الأقصى الذي نظمته جمعية بمدينة بنزرت شمال البلاد إلى القضاء.

وأحيل المتهمون أمام القاضي بالمحكمة الابتدائية بمدينة بنزرت (60 كلم شمال العاصمة) وسط حضور أمني مكثف.

وقال شهود عيان، لوكالة الأنباء الألمانية، إن أنصاراً من التيار السلفي كانوا حاضرين أمام المحكمة إلى جانب حضور ممثلين عن منظمات من المجتمع المدني.

وكانت عناصر محسوبة على التيار السلفي هاجمت 'مهرجان الأقصى' الذي نظمته جمعية الرابطة التونسية للتسامح بمقر دار الشباب بالمدينة، مستخدمة السيوف والهراوات وأوقعت إصابات بليغة في صفوف ثلاثة من أعضائها.

وجاء الاعتداء على خلفية تواجد عميد الأسرى اللبنانيين سمير القنطار من بين المدعوين في المهرجان بسبب مواقفه من القضية السورية.

هذا واعتبر المراقبون أن تحركات التيارات المتشددة الأخيرة وما تبعها من أعمال عنف وتعد على الحريات تعد اختباراً جدياً للحكومة في فرض القانون.

وزادت اعتداءات عناصر التيار الوهابي على مهرجان الأقصى حجم الرفض الشعبي لأسلوب القوة الذي تنتهجه هذه العناصر ضد من يخالفونهم الرأي.


الكلمات الرئيسة: مهرجان الأقصى ، سلفيين ، تونس ، بولتن

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین