رمز الخبر: ۵۶۲۷
تأريخ النشر: ۱۲ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۷:۱۱
بدأ الأسرى الأردنيون في سجون الإحتلال اليوم الخميس إضرابا مفتوحا عن الطعام كانوا أعلنوا عنه منذ نحو شهر.
شبکة بولتن الأخباریة: بدأ الأسرى الأردنيون في سجون الإحتلال اليوم الخميس إضرابا مفتوحا عن الطعام كانوا أعلنوا عنه منذ نحو شهر.

ويهدف الأسرى من إضرابهم الى إرسال رسالة للحكومة الأردنية والجهات الرسمية للالتفات الى قضيتهم تحت وطأة التعسف الإسرائيلي الذي يقع عليهم، مبدين إصرارهم في رسالة كانوا وجهوها الى الحكومة منذ أسابيع على خوض معركة "الأمعاء الخاوية" الى حين تنفيذ مطالبهم.

وتتضمن مطالب الأسرى وفقا لما ذكرته صحيفة "الغد" الاردني، الى جانب الإفراج عنهم تنظيم زيارات دورية لأهاليهم لهم ومساعدة ذويهم في إرسال الملابس والنفقات الشهرية، إضافة إلى إرسال لجنة طبية تقف على وضعهم الصحي المتردي، فضلا عن مناقشة ملفات الاتهامات المنسوبة اليهم للوقوف على حقوقهم القانونية من قبل محامين أردنيين.

وفي سياق متصل، ينظم أهالي الأسرى الأردنيين بعد غد السبت، اعتصاما هو السادس على التوالي أمام الديوان الملكي الهاشمي للمطالبة بتنفيذ مطالب أبنائهم، خصوصا وأنهم يخوضون اضرابا مفتوحا عن الطعام يشكل خطرا على حياتهم.

واختار الأهالي تنفيذ الاعتصام أمام الديوان الملكي بعد أن "أغلقت الأبواب" كما يقولون، في وجوههم من قبل وزارة الخارجية ورئاسة الوزراء.

وتتضارب أعداد الأسرى الأردنيين بين لجان الدفاع عنهم وعائلاتهم التي تقول ان عددهم 72 أسيرا، ضافة الى 92 مفقودا، في حين لا تعترف الحكومة الأردنية، وفقا لما ذكرته قناة "الجزيرة"، سوى بوجود عشرين أسيرا فقط، وذلك حسب تصريحات لوزير الخارجية ناصر جودة أمام البرلمان في آذار/مارس الماضي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :