رمز الخبر: ۵۶۱
تأريخ النشر: ۰۲ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۹:۲۸
أكدت وزارة الخارجية الاميركية أن الولايات المتحدة تعطي الأولوية في البرنامج النووي الايراني للقنوات الدبلوماسية على حساب الخيار العسكري. /وقالت فكتوريا نولاند إن واشنطن تجري مشاورات مستمرة مع الكيان الاسرائيلي حول البرنامج النووي لايراني، مؤكدة أنها تجيب كل طلباته وأن أمنه هو الأولوية الاولى لدى اميركا.
شبکة بولتن الأخباریة: أكدت وزارة الخارجية الاميركية أن الولايات المتحدة تعطي الأولوية في البرنامج النووي الايراني للقنوات الدبلوماسية على حساب الخيار العسكري.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية فكتوريا نولاند الاربعاء إن واشنطن تجري مشاورات مستمرة مع الكيان الاسرائيلي حول البرنامج النووي لايراني، مؤكدة أنها تجيب كل طلباته وأن أمنه هو الأولوية الاولى لدى اميركا.

وأضافت نولاند ان واشنطن لا زالت ترى أن هناك وقت للدبلوماسية فيما يتعلق بالبرنامج النووي الايراني، وأنها ستواصل التركيز على سياستها القائمة على الدبلوماسية والضغط على طهران، بحسب نولاند.

وخلال زيارته لأفغانستان الأحد، أكد الجنرال مارتن ديمبسي، رئيس الأركان المشتركة فى الجيش الأمريكي، أن "الولايات المتحدة وإسرائيل لا تشعران بأن التهديد الذى يمثله الملف النووي الإيراني داهم بالدرجة نفسها بالنسبة للجانبين، كما لديهما تفسيرات مختلفة على رغم تلقيهما تقارير استخبارية مشابهة حول الملف".

الى ذلك استمرت التظاهرات الاحتجاجية ضد الحكومة في كيان الاحتلال الاسرائيلي رفضا لما وصفته بالقرارات الخاطئة في توجيه ضربات لإيران.

وأكد المتظاهرون أن الحرب على طهران كارثةٌ تهدد وجود الكيان الاسرائيلي.

وللأسبوع الثاني على التوالى يحتشد المتظاهرون فى "تل أبيب" احتجاجا على نية الحكومة توجيه ضربة عسكرية لايران.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :