رمز الخبر: ۵۶۰۹
تأريخ النشر: ۱۲ ارديبهشت ۱۳۹۲ - ۱۶:۱۲
افادت زوجة الناشط السعودي المعتقل عقيل أسعد الشاخوري أن زوجها بدأ اضرابا عن الطعام مجدداً إحتجاجاً على استمرار السلطات سجنه قرابة العامين وعدم تقديمه للمحاكمة، لعدم وجود ادلة تدينه.
شبکة بولتن الأخباریة: افادت زوجة الناشط السعودي المعتقل عقيل أسعد الشاخوري أن زوجها بدأ اضرابا عن الطعام مجدداً إحتجاجاً على استمرار السلطات سجنه قرابة العامين وعدم تقديمه للمحاكمة، لعدم وجود ادلة تدينه.

وقالت زوجة الشاخوري إن زوجها لم يتصل يوم الثلاثاء كعادته فيما اتصلت المباحث بمنزله الاربعاء وقالت إنه مضرب عن الطعام والزيارة والإتصال، وأضافت أنه بإضرابه أعلن لهم أنه لم يرتكب جرماً يستحق أن يبقى في المعتقل ما يقارب العامين دون محاكمة.

وأكدت زوجة الشاخوري أنها لن تيأس وستواصل إتصالها مرة بعد أخرى "لتجمع رصيداً من الوعود الكاذبة بمحاكمته" حسب تعبيرها مؤكدة أنهم لم يجدوا دليلاً يدينوه به حتى الآن.

يذكر أن عقيل الشاخوري اقتيد من قبل عناصر من المباحث السعودية من مقر عمله في بنك "سامبا" قبل نحو عامين وقام بعملية إضراب عن الطعام بعد إستمرار إعتقاله لعام كامل دون محاكمة.

وتعد عملية الإضراب التي شرع فيها الشاخوري الثلاثاء هي الثانية وذلك إحتجاجاً على استمرار إعتقاله دون محاكمة.

وتنتقد المؤسسات الدولية الناشطة في مجال حقوق الانسان بين فينة واخرى السلطات السعودية من اجل اعتقال مواطنين سعوديين دون ادلة تؤكد ادانة المعتقلين وبقاءهم في السجن دون المحاكمة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :